هولندا تفوز على البيرو في وداعية ويسلي شنايدر

إن ما يخشاه لاعب كرة القدم في مسيرته الكروية هي الإصابات أو لحظة إعتزاله التي تكون أكثر تأثير في حياة أي رياضي مهما على شأنه .

وهذا ما إنطبق يوم أمس الخميس 6 شتنبر 2018 على اللاعب المخضرم ويسلي شنايدر الذي خاض آخر مباراة له بقميص منتخب هولندا بعد مسيرة دولية إستمرت 15 سنة ،خاض خلالها 134 مباراة مع الطواحين كأكثر لاعب إرتدى القميص البرتقالي مسجلا 31 هدفا .

وإحتفى لاعبوا المنتخب الهولندي و الجماهير التي حضرت لمتابعة المباراة الودية التي جمعت المنتخب الهولندي و ضيفه البيروفي على ملعب أمستردام أرينا باللاعب شنايدر بحضور زوجته و أبنائه .

وقال اللاعب في تصريحات صحفية “كانت آخر مباراة لي في أمستردام بقميص المنتخب ،لقد عشت الأمر ولعبت المباراة الأخيرة ،كل هذا إنتهى و الأهم أننا فزنا حتى لو لم أسجل”.

يشار أن المباراة إنتهت بفوز المنتخب الهولندي ب2-1 على منتخب البيرو في لقاء ودي جمع بينهما في العاصمة أمستردام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: