هل يعلم أنس الدكالي وزير الصحة ماذا يجري بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بصفرو..!؟؟

صفرو/إدريس بوريال

يعاني قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بصفرو، من أوضاع مزرية نتيجة النقص الحاد في الموارد البشرية من الأطر الطبية وشبه الطبية والمعدات الضرورية لإسعاف المرضى الدين يفدون عليه من كل مناطق الإقليم.

قسم المستعجلات يقوم في أغلب الأوقات بتحويل المرضى خاصة الدين يوجدون في حالة خطيرة إلى المستشفي الجامعي الحسن الثاني بفاس ما يجعل البعض يرى أن هذا الأخير أصبح عبارة عن محطة عبور فقط بسبب غياب توفير الخدمات الطبية الضرورية التي من المفروض أن تقدم للحالات المستعجلة و الخطيرة

هذا وتعاني الأطر الصحية التمريضية والطبية من ظروف غير ملائمة للعمل أثناء تقديمهم للخدمات الطبية الاستعجالية لمختلف الحالات من المرضى سواء تلك التي تتسم بالخطورة والتي تتطلب وسائل ومعدات طبية خاصة لتقدم الإسعافات للمريض أو حالات المرض العادية. ومن بين الاكراهات التي تعاني منها قسم المستعجلات للمستشفى الاقليمي محمد الخامس، نجد النقص و الخصاص في الأطر بحيث المستشفى لا يتوفر إلا على بعض الأطباء.

ولا ننسى الخصاص الكبير في بعض الأدوية ذات الطابع الاستعجالي والمعدات والأجهزة الطبية الخاصة باستقبال المرضى في حالة خطيرة والتي تتطلب تدخلا طبيا خاصا ومستعجلا الشيء الذي يجد معه الطاقم الطبي الذي يعمل بهذا القسم صعوبة في التعامل مع مثل هاته الحالات وتقديم الإسعافات الضرورية للمريض الذي يوجد في حالة خطيرة مما يضطر الطبيب إلى اتحاد القرار بتحويله إلى وجهة أخرى وغالبا ما تكون هذه الوجهة هي المستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس، وهي وضعية محفوفة بالمخاطر بالنسبة للمريض الذي يوجد في حالة حرجة من جهة ,ومن جهة ثانية فإن هذه الوضعية تخلق أيضا متاعب ومعاناة كبيرة لعائلة المريض خاصة العائلات الفقيرة والمعوزة التي تجد صعوبة بالغة في توفير مصاريف متابعة العلاج والتنقل والأدوية وغير ذلك

كما عاينت جريدة”وطني24“الالكترونية في كثير من الأحيان الوضعية الصعبة التي يزاول فيها الطاقم الطبي المداوم بقسم المستعجلات بالمستشفى الاقليمي المذكور والضغط المفروض عليه خصوصا بعد الخصاص الكبير في هذا القسم الذي يتطلب أكثر من طبيب في المداومة

لهذا يجب على السيد مندوب الصحة بمدينة صفرو التدخل بحزم اتجاه الخصاص الموجود بقسم المستعجلات من اطر طبية و معدات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: