هذا ما قاله باستور عن ما يروج بخصوص إحتكار المعهد للقاح الأنفلونزا الموسمية

تنويرا للرأي العام الوطني، يقدم معهد باستور المغرب توضيحات حول ما نشرته بعض المنابر الإعلامية من مغالطات حول احتكار معهد باستور للقاح الانفلونزا الموسمية والذي يزعم أنه تسبب في نفاده في الصيدليات.

أولا:إن لقاح الانفلونزا «فاكسي كريب ” الذي هو مرخص لتسويقه ببلادنا يتضمن نوعين من ناحية التكييف (conditionnement):

النوع الأول مكيف في علبة متعددة الجرعات (multidose) يصلح استعماله في المؤسسات الصحية ولا يصلح بيعه للعموم في الصيدليات، إذ أن الشخص يحتاج عموما إلى جرعة واحدة. وهذا النوع هو الذي يتوفر معهد باستور على رخصة تسويقه، حيث يتم استيراده سنويا خلال شهر شتنبر-أكتوبر (بداية موسم الانفلونزا)، وتوزيعه على الجهات المعنية قصد الاستعمال في المؤسسات الصحية.

النوع الثاني من اللقاح هو مكيف في علبة أحادية الجرعة (unidose)، يصلح للاستعمال للشخص الواحد وهو الذي يتم تسويقه من طرف الصيدليات. وهذا النوع يتم استيراده وتسويقه مباشرة من طرف الشركة المصنعة، التي تتوفر على  رخصة تسويقه، حيث تقوم بتسويقه للصيدليات عن طريق الموزعين.

وبالتالي، ليس هناك أي احتكار من طرف المعهد ما دام أن هذا النوع من اللقاح أحادي الجرعة الذي يباع في الصيدليات لا يتم استيراده ولا تسويقه بتاتا من طرف المعهد.

ثانيا: إن معهد باستور المغرب، على غرار معاهد باستور في دول العالم، يقوم منذ أكثر من 50 سنة، بتقديم خدمات الطب الوقائي بما في ذلك التلقيح والنصح والإرشاد الطبي للمواطنات والمواطنين للوقاية من الأمراض المعدية، كالتلقيح ضد الحمى الشوكية والتهاب الكبد الفيروسي والأنفلونزا والتلقيح ضد الحمى الصفراء. هذه الخدمات يوفرها المعهد عبر مركز مرجعي للتلقيحات الدولية، معتمد من طرف منظمة الصحة العالمية، يستفيد من خدماته ما يناهز 80 ألف مواطن ومواطنة سنويا.  ويشتغل حاليا المعهد على توسيع العرض لهذه الخدمات من الطب الوقائي على مستوى الجهات من أجل تقريبها جغرافيا للمواطن.

وفي الأخير، يبقى معهد باستور رهن إشارة شركات التوزيع لتلبية طلباتهم من اللقاح متعدد الجرعات (النوع الأول)، حيث إلى حد الآن لم يتوصل المعهد بأي طلب في هذا الشأن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: