من حكايات الوداد والرجاء:هذا أضعف عدد الجماهير في مباراة ديربي

الكاتب والصحفي:محمد شروق

منذ أول ديربي رسمي بين الوداد والرجاء في موسم 56.1957 والمواجهة البيضاوية-البيضاوية تجلب أعدادا كبيرة من الجماهير، دون الأخذ بعين الاعتبار ترتيب هذا الفريق أو ذاك أو المدينة التي يلعبون بها خارج الدارالبيضاء. لكن مواجهة واحدة شكلت الاستثناء في تاريخ الديربي، ولم يحضر إلى الملعب سوى عدد قليل جدا من الجماهير لا يتعدى 300 متفرج في أحسن الحالات. كان الملعب الشرفي، ملعب مركب محمد الخامس حاليا، مغلقا لسنوات من أجل الإصلاح وإعادة البناء، لذا فإن المباراة المذكورة بين الرجاء والوداد في ذهاب موسم 79-1980 جرت بملعب الأب جيكو. وسبب العزوف الكبير للجماهير عن هذه المباراة هو أنها دارت مباشرة بعد هزيمة المنتخب المغربي أمام نظيره الجزائري بالدار البيضاء في 09 دجنبر 1979 بخمسة أهداف لواحد، وهو ما شكل آنذاك صدمة للمغاربة وابتعدوا بالتالي عن ملاعب كرة القدم. للتذكير، فإن المباراة التي جرت في أجواء شبيهة بأجواء التداريب، انتهت بدون حماس، بفوز الرجاء بهدفين لواحد. وغاب عنها لاعبو الفريقين الذين شاركوا في مباراة الجزائر وهم من الوداد أحرضان، شيشا وسحيتة ومن الرجاء المرحوم ظلمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: