مصطفى فارس يعطي الإنطلاقة الرسمية لــ”المحاكمة عن بعد”ومحكمة المحمدية تعقد أولى الجلسات

أشرف السيد محمد العلام رئيس المحكمة الابتدائية بالمحمدية والسيد عبد اللطيف مرسلي وكيل جلالة الملك بذات المحكمة، بحضور المدير الفرعي للدائرة الاسثىنافية بالدار البيضاء الاثنين، على إعطاء الانطلاقة الفعلية لعملية “المحاكمة عن بعد” في بادرة استحسنها الرأي العام بصفة عامة وأسرة العدالة بصفة خاصة.

وتعتمد الفكرة على أساس تقني متطور للتقاضي عن بعد، عبر اتصال حي، صوتا وصورة، بعدما تم تجهيز المحكمة المعنية والمؤسسة السجنية بمدينة المحمدية بأجهزة متطورة لتفعيل للاتصال المرئي بين السجن وبين قاعات الجلسات.

 

وتأتي هذه العملية، بعد الإنطلاقة الفعلية التي أشرف عليها السيد مصطفى فارس الرئيس المنتدب لدى المجلس الأعلى للسطلة القضائية، رئيس محكمة النقض بالرباط بحضور السيد محمد عبد النباوي الوكيل العام للملك بمحكمة النقض ، رئيس النيابة العامة و السيد وزير العدلبإبتدائية سلا،  في إطار مساهمة السلطة القضائية لتنزيل التدابير الصحية المتخذة لمكافحة تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد ،

وبالمناسبة تقدم السيد محمد العلام رئيس المحكمة بالشكر الجزيل لكل القائمين على هذه العملية من مسؤولين قضائيين وإداريين رئاسة ونيابة عامة وقضاة وكتاب ضبط والطواقم التقنية، ومنوها كذلك بإدارة السجن المحلي بالمحمدية على الإجراءات المتخذة  لإنجاح هذه العملية وذلك بمساهمته بأجهزة متطورة لتفعيل للاتصال المرئي بين السجن وبين قاعات الجلسات.

كما نوه السيد العلام بانخراط هيئة الدفاع في هذه العملية الاستثنائية وتعاملها معها بالمرونة التي  تقتضيها هذه الظرفية.

ومن جهته نوه أيضا السيد عبد اللطيف مرسلي وكيل جلالة الملك بكل المجهودات الجبارة المبدولة من طرف الأطر الساهرة على سير جلسات المحاكمة عن بعد تماشيا مع توجهات المجلس الأعلى للسلطة القضائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: