مستشارو الأصالة والمعاصرة يتهمون عمدة الرباط بالسطو على مشروع الملكي

أعلن مستشارو فريق الأصالة والمعاصرة بالمجلس الجماعي لمدينة الرباط في بيان للرأي العام المحلي والوطني عن عدم مشاركتهم في أشغال الدورة الإستثنائية لشهر دجنبر الجاري وذلك للأسباب التالية:

العبث والإرتجال الحاصل في عقد دورة إستثنائية يوم أمس الجمعة وذلك بعد توصل المستشارين بإستدعائيين وجدولين مختلفين في نفس اليوم (صباحا ومساءا).

الشكايات الموجهة لمصالح الولاية في خرق سافر للقانون وإستثناء مستشاري حزب العدالة والتنمية المستعملين لألفاظ نابية في حق زملاءهم في المعارضة.

تماطل العمدة في تمرير ميزانية المجلس لسنة 2020 خلال الجلسات الأربع للدورة العادية لشهر أكتوبر 2019 ونهج نفس الأسلوب من طرف النائب الأول للرئيس خلال الدورة الإستثنائية الموالية.

التغاضي عن الخروقات القانونية لعمدة الرباط والمتمثلة في:

السطو على منجزات المشروع الملكي”الرباط مدينة الأنوار”من طرف عمدة الرباط مع العلم أن هذا المشروع إنطلق سنة 2014.

إهدار المال العام في سفريات مكوكية تجاوزت الأربعين دون مردودية تذكر ولا قيمة مضافة لتنمية مدينة الرباط.

تهميش جمعيات المجتمع المدني والإكتفاء بدعم جمعيات موالية لحزب العمدة.

إقبار ملفات تعرف فسادا خطيرا في قسم التعمير كما تم تداوله عبر وسائل الإعلام.

غياب معيار الكفاءة في منح مناصب المسؤولية الإدارية والإكتفاء بشرط الموالاة لحزب العمدة.

تهرب العمدة من إحداث لجنة تقصي الحقائق حول ملف ريضال نظرا لإستفادته من تقاعد مريح 37ألف درهما شهريا بالإضافة إلى سكن وظيفي بحي أكدال، رغم الاختلالات المتمثلة على سبيل المثال لا الحصر في الزيادة الغير مبررة في فواتير الماء والكهرباء.

إستهتار عمدة الرباط في التعامل مع ملف النقل الحضري لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة مع العلم أنه إختصاص ذاتي للمجلس، كما نستنكر عدم الوفاء بحقوق عمال النقل الحضري.

عدم تجاوب العمدة مع المشاكل الإجتماعية التي تتخبط فيها المقاطعات الخمسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: