فضيحة…مارس عليها الجنس تحت التهديد والدرك الملكي في الشلالات ينتظرالإدلاء بالشهادة الطبية

 WATANI24 – عزيزبالرحمة

إهتزت منطقة الشلالات في المحمدية ضواحي مدينة الدارالبيضاء على وقع جريمة أخلاقية بشعة كان ضحيتها فتاة تعاني من مرض “الصرع” تم إغتصابها تحت التهديد بالسلاح الأبيض و الجاني لا زال يتمتع بحريته  حسب ما صرح به شقيقها لــ جريدة “وطني 24 ” حيث أكد أن شقيقته تعاني من المرض السالف الذكر وتبلغ الضحية 41 سنة وتدعى (س.ب) تقطن مع والدها بدوار أولاد بابا سعيد قبيلة المجدبة بالشلالات  حيث إستغل الجاني الذي هو زوج إبنة شقيقها يبلغ 40 سنة وله 3 أبناء الفرصة المناسبة فتردد عليها مرتين بعد ليلة الفجر حيت مارس عليها الجنس بشكل شاذ من الدبر و من فرجها تحت التهديد بالسلاح الأبيض و أضاف أخ الضحية قائلا أن إبن أخيه هو من إكتشف القضية و أبلغه بها حيث تم إتخاذ الإحتياط اللازم من البيت الذي تقطن به و في يوم الأحد المنصرم يضيف المتحدث أنه إستيقظ في الصباح الباكر لإجراء عملية البستنة لحديقته المجاورة للبيت حيث لفت إنتباهه الجاني و هو يدخل البيت فيما ترك دراجته أمام مسجد القرية الذي يبعد عن البيت بنحو 1000 متر وهو ما زاد من شكه لتتم مراقبته و تعقبه حيث تم القبض عليه متلبسا بفعلته .

و بعد التوجه من أجل إجراء الفحص الطبي و إنجاز شهادة طبية للفتاة يضيف المتحدث أن الأطباء رفضوا تسليمهم الشهادة بدعوى أنها لا تتوفر على بطاقة التعريف الوطنية .

وأضاف أيضا أنه في يوم الثلاثاء الماضي تم تقديم شكاية مباشرة في الموضوع لدى مصالح الدرك الملكي بمركز زناتة الشلالات التابع لسرية المحمدية وقد تم الاستماع للأطراف المعنية من طرف عناصر الضابطة القضائية في محضر رسمي في انتظار الإدلاء بشهادة طبية لعرض القضية على أنظار الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف في الدارالبيضاء لتقول العدالة كلمة الفصل في هده الجريمة الأخلاقية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:

Managed by Immediate Bitwave