فدرالية أطباء الأسنان:هذه أسباب الإضراب العام+(الصور)

بـقلـم:محمد شروق

نظمت الفدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان بالقطاع الحر بالمغرب مساء يوم الخميس 02 يناير 2020 ندوة صحافية بمدينة الدار البيضاء.

وقال رئيس الفدرالية التي تضم 22 نقابة إن الندوة مناسبة  لتوضيح الأسباب التي دعت  إلى إضراب وطني عام يوم 13 يناير 2020 مع تنظيم وقفة إحتجاجية أمام مقر وزارة الصحة.

وأضاف أن إقفال باب الحوار من طرف الجهات الحكومية هو الداعي الأول إلى هذه الحركة الإحتجاجية إلى جانب عدم التجاوب مع مطالب أخرى مشروعة لأطباء الأسنان،وهي المطالب التي قدمتها بتفصيل الدكتورة نوال الربيعي نائبة رئيس الفدرالية الوطنية لنقابات اطباء الأسنان.

وعددت الدكتورة نوال هذه المطالب،ومنها مشكل “البنج” الذي أصبح يباع في الصيدليات مما جعله رهن إشارة الجميع بما فيهم الدخلاء على المهنة في إطار الممارسة اللامشروعة للمهنة. هذا بالإضافة إلى مطلب العدالة  الضريبية حيث هناك إنهاك لأطباء الأسنان دفع البعض منهم إلى الإفلاس وإقفال عياداتهم.

كما تناولت الدكتورة نوال خروقات الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي وتعاضدياته.

ومن المطالب الأخرى،رفض عدة مواد نص عليها قانونا التغطية الصحية و التقاعد دون استشارة مسبقة ودون مراعاة لخصوصية أطباء الأسنان كشركاء أساسيين في منظومة التغطية الصحية.

وتمت الإشارة في الندوة الصحافية إلى أن المغرب هو الدولة العربية الوحيدة التي لازالت فيها ممارسة غير شرعية مضرة بصحة المواطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: