فاعليات شعبية وحزبية تؤيد الإجراءات المتخذة للحفاظ على أمن واستقرار الأردن

أيدت فاعليات شعبية وحزبية، اليوم الأحد، الإجراءات التي قام بها الدولة بكافة أجهزتها الأمنية للحفاظ على أمن الأردن واستقراره.وأكدت لجان الخدمات والهيئات الاستشارية والفعاليات الشعبية ومؤسسات المجتمع المدني وشيوخ ووجهاء المخيمات في المملكة، أهمية الإجراءات التي قامت بها الأجهزة الأمنية للحفاظ على أمن الأردن. واستنكروا في بيان أصدرته دائرة الشؤون الفلسطينية، اليوم الأحد، الأعمال التي تستهدف زعزعة أمن واستقرار الأردن، مؤكدين أن الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين سيبقى عصياً على كل المؤامرات والفتن.

وقالوا إنهم يعاهدون جلالته بأن يبقوا الجند الأوفياء المدافعين عن الوطن الحبيب وقيادته الهاشمية في سبيل رفعة الوطن وتقدمه وازدهاره، داعين للوقوف صفا واحدا لحفظ الأردن وأمنه واستقراره. بدوره، أكد أمين عام حزب الشهامة الاردني مشهور زريقات، أن أمن الاردن فوق كل اعتبار وأن اي عبث من شأنه المساس بأمن الاردنيين ووطنهم وقيادتهم، يعد خطا احمر، غير مقبول تجاوزه ابدا. وجدد الحزب تأكيده المطلق، بالوقوف خلف جلالة الملك عبدالله الثاني، معربا عن ثقته التامة بالقوات المسلحة والأجهزة الامنية التي تصل الليل بالنهار للحفاظ على أمن الاردن وشعبه.

وشدد الحزب في بيان له اليوم الأحد، ان الاردن عصي على كل المؤامرات والدسائس التي تحاك ضده، بفضل الله سبحانه وحكمة قيادته، ووعي شعبه المخلص الامين، وبسالة جيشه وأجهزته الأمنية.

من جهته، أكد حزب الاتحاد الوطني دعمه للجهود التي تقوم بها الأجهزة الأمنية، للحفاظ على أمن واستقرار الوطن وحماية مسيرته ومؤسساته.

وقال الحزب في بيان صحفي، إنه يقف خلف قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، وقواتنا المسلحة والأجهزة الأمنية في كل ما من شأنه حماية الدولة الأردنية من اي مخاطر قد تهدد الأمن الوطني والسلم المجتمعي، وان الظروف الاستثنائية التي يمر بها الوطن تتطلب تكاتف كل الجهود للحفاظ على منجزات الوطن في ظل جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله وعزز ملكه.

 

 

 

 

 

المصدر :وطني24 و بترا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: