عين حرودة: حقيقة “المِجْمَر” الذي أثار الهلع في إقامة أيوب و حضور الوقاية المدنية

مساء يومه الأربعاء 13 دجنبر الجاري، عمّت حالة من الهلع والخوف وسط سكان إقامة أيوب الشطر (2)، إثر مشاهدتهم لأعمدة من الدخان تتصاعد من إحدى الشقق السكنية داخل أحد العمارات بالإقامة، بدأ السكان في التجمهر في الشارع العام، بانتظار وصول فرق الإطفاء والإسعاف التابعة لمصالح الوقاية المدنية.

وفي تفاصيل الحادث، تلقت الوقاية المدنية مكالمة هاتفية من أحد المواطنين مفادها أن شقة سكنية تحترق، ما دفع مصالح الوقاية المدنية بثكنة المحمدية إلى التعامل الفوري والجاد مع الموقف. وباشرت الفرق المختصة الواقع، حيث تم تحريك شاحنة الإطفاء وسيارة الإسعاف للتعامل مع الموقف الطارئ.ومع وصول رجال الإطفاء، كانت المفاجأة؛ حيث تبين عدم وجود أي حريق بل أن الأمر كان يتعلق بأمر بسيط وغير متوقع، الدخان الكثيف الذي شوهد ينبعث من الشقة السكنية كان نتيجة إعداد وجبة عشاء على “المِجْمَر” الفحمي..!

وعلى الرغم من التأكد من سلامة الوضع، إلا أن استجابة مصالح الوقاية المدنية كانت سريعة ومهنية، ما يعكس الجدية والاستعداد الدائم للتعامل مع حالات الطوارئ، حتى في الظروف التي يبدو فيها الأمر بسيطًا.

وفي خضم التطورات والحوادث اليومية، يبقى التأكيد على أهمية البقاء يقظًا والإبلاغ الفوري عن أي موقف طارئ، مما يعزز السلامة العامة والتعاون المجتمعي في التصدي للمخاطر المحتملة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:

Managed by Immediate Bitwave