عمالة مقاطعات الدار البيضاء – آنفا تحيي الذكرى الـ19 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمشاريع منجزة وفق البرامج المسطرة(صور)

نظمت عمالة مقاطعات الدار البيضاء – آنفا يوم السبت 18 ماي الجاري حفلاً بمقرها لتخليد الذكرى التاسعة عشرة لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تحت شعار “ألف يوم الأولى أساس مستقبل أطفالنا”. ترأس الحفل السيد عزيز دادس، عامل عمالة مقاطعات الدار البيضاء – أنفا، بحضور شخصيات مدنية وعسكرية وممثلين عن المجتمع المدني.

تُعد المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي أطلقها جلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده في 18 ماي 2005، مشروعًا وطنيًا يهدف إلى محاربة الفقر والتهميش و الهشاشة، وتعزيز التنمية المستدامة من خلال تمويل وتنفيذ مشاريع تنموية تستهدف الفئات الأكثر احتياجًا. وترتكز المبادرة على محاور أساسية تشمل دعم التعليم والصحة والبنية التحتية والتشغيل.

خلال الحفل، استعرض السيد أيت الطالب، رئيس قسم العمل الاجتماعي بالعمالة، حصيلة إنجازات المبادرة في منطقة الدار البيضاء – آنفا. وأوضح أن عدد المشاريع المنجزة بلغ 248 مشروعاً، بميزانية إجمالية قدرها 142,045,927.74 درهم، ساهمت فيها المبادرة الوطنية بمبلغ 65,310,965.74 درهم، فيما بلغت مساهمة الشركاء 76,734,962.00 درهم. واستفاد من هذه المشاريع حوالي 70,623 شخصًا، وبلغت نسبة دور الرافعة لهذه المشاريع 54%.

كما قام السيد عزيز دادس والوفد المرافق له بزيارة المعرض المنظم بمناسبة الاحتفال، حيث شاركت مجموعة من الجمعيات المستفيدة من مشاريع مدعمة من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. وشكل المعرض فرصة لعرض الإنجازات والتعريف بالمشاريع المختلفة التي تم تنفيذها لتعزيز التنمية المستدامة وتحسين ظروف العيش للمواطنين في المنطقة.

 

هذا الحفل يؤكد التزام المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتحقيق أهدافها النبيلة، وتعزيز دور المجتمع المدني والشركاء في مسيرة التنمية والازدهار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:

Managed by Immediate Bitwave