شبكة المقاهي الثقافية .. نسخة ناجحة إحتفاء بالملحون في ملتقاها الوطني 

بدعم من وزارة الشباب والثقافة والتواصل قطاع الثقافة ، نظمت شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب ، الملتقى الوطني ال11 للمقاهي الثقافية أيام 23 و24 و25 فبراير 2024 بمدينة الرباط .

هذه النسخة شارك فيها منسقو ومنسقات المقاهي الثقافية والأدبية المنضوية تحت لواء الشبكة ، من مدن القنيطرة ،ومولاي ادريس زرهون ، وسيدي قاسم ، وتطوان ، والخميسات ، وتمارة الوفاق ، والرباط ،ووجدة ،وبومية، وقلعة السراغنة ،وسلا، وبوقنادل ، وفاس ،وأبي الجعد، ومكناس ، وبئر مزوي ، وصفرو ، وسوق الأربعاء الغرب، والدار البيضاء وبن جرير

في اليوم الأول إحتضنت قاعة علال الفاسي معرضا للوحات تشكيلية للفنانين ادريس ماطو ،ومحمد الخياطي ، وعبدالجبار بلشهب ، وعبدالحكيم الحسينات ، وبوسيف طنان ، وعبدالنبي الوكيلي ، وهشام لواح و عزيز أكرام ، الذي رسم لوحة في بهو القاعة مباشرة أمام الجمهور مصحوبة بعزف على آلة لوثار للفنان الموسيقي محمد النفينيف .

بعد الكلمة الإفتتاحية للسيد نورالدين أقشاني رئيس الشبكة ، التي شكر فيها الوزارة على دعمها المتواصل لدورات الملتقى منذ عهد الوزير محمد الأعرج ، واعتبر قطاع الثقافة هو الشريك الوحيد للشبكة ، متأسفا عن عدم تجاوب بعض مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة وغرفة التجارة والصناعة والخدمات بالجهة ، وبعض مؤسسات القطاع الخاص مع مشاريع الشبكة .كما ثمن مجهودات كل مكونات الشبكة على تفانيهم وتضحياتهم لإشعاع هذا الإطار الثقافي – تأسس في ماي 2015 – الذي انطلق بخمس مقاه ، ووصل اليوم إلى رقم 30 ..

مباشرة أحيت مجموعة الجواهر للدقة المراكشية ، ومجموعة الدار الكبيرة الأصلية بولا بولا والفن العيساوي ، وفرقة الأهلة لفن الملحون، والفنان محمد النفينيف فقرات الحفل الفني الذي نشطته الشاعرة سميرة جودي .

كما تم بالمناسبة تكريم الصحفي بالقناة الأولى نورالدين رقيب ، والسيد محمد سنور المدير الإقليمي لقطاع الثقافة بالقنيطرة ، والسيد عزيز الصنهاجي المقاول الذي كان وراء إفتتاح أول مقهى أدبي بحي يعقوب المنصور في سنة2002 .

كما عرف الحفل فقرة إستثنائية مفاجئة تمثلت في تكريم مؤسس الشبكة ورئيسها الفاعل الثقافي نورالدين أقشاني . هذه اللحظة صفقها لها الحضور كثيرا ووقف احتراما وتقديرا لما قدمه للشبكة منذ أزيد من ثمان سنوات .

في اليوم الموالي ، إلتئم المشاركون في جلسة صباحية بمركز التكوينات والملتقيات الوطنية بحي النهضة ، مع الكاتب والصحفي عبدالرحمان بنونة في عرض حول ” المقاهي الثقافية همزة وصل بين صناع الكلمة ومستهلكيها ” تناول فيه تاريخ المقاهي الأدبية ، والمحطات المشرقة على مدار الأزمنة بأوروبا والمشرق العربي .

كما لامس الدور الكبير لشبكة المقاهي الثقافية الذي تلعبه في المشهد الثقافي المغربي ، حيث أصبحت رقما مهما في الساحة الثقافية والإبداعية محليا وجهويا ووطنيا ، حتى وصل صداها لتونس ولبنان ، وكانت من إدارة الصحفي ادريس عدار نائب رئيس الشبكة .

في المساء إحتضن مقهى “la cachette ” بحي الفتح حفل توقيع كتاب ” إدوارد سعيد ثورة الفكر النقدي ” للدكتور عادل القريب الحائز على عدة جوائز عربية، هذا اللقاء ساهم فيه باقتدار كبير الأستاذين محمد خيوط ومصطفى طاطاش .

بعد ذلك نشط الشاعر بوعلام حمدوني – قراءة وتسييرا – الجلسة الشعرية والموسيقية التي أثتها كل من رضوان بوودينة ومحمد لشهب ومصطفى الصوفي وكريم مجيدو، ويوسف بوحميدي ، وعازف آلة لوثار محمد النفينيف .

وعلى الهامش تم توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين الشبكة والثانوية التأهيلية بلقصيري .

في المساء ، قدم منسقات ومنسقو المقاهي أوراقا عن مبادراتهم وأنشطتهم للفترة الممتدة من دجنبر 2022 إلى يناير 2024 .

في اليوم الأخير عاش الجميع لحظة توزيع الهدايا التذكارية والشهادات التقديرية وأخذ صور تؤرخ لهذه النسخة الناجحة بكل المقاييس .

كما عقد المكتب الوطني لقاء لتقييم النشاط، حيث تم الوقوف على مكامن النجاح قصد الحفاظ عليها وتطويرها ، وبعض الهفوات قصد تفاديها في الدورات المقبلة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:

Managed by Immediate Bitwave