ركاب حافلة ينجون من الموت المحقق بين جرسيف و تازة

 نجا عدد من ركاب حافلة لنقل المسافرين، على الطريق الوطنية رقم 6، وتحديدا بين مدينتي جرسيف وتازة، من موت محقق، بعدما انحرفت الحافلة عن مسارها بسبب تعرض سائقها لوعكة صحية طارئة.

وفقاً للمصادر المحلية، فإن الحادث وقع بعد عصر يوم أمس الخميس 21 مارس الجاري، حيث أقلعت الحافلة من مدينة تازة في اتجاه مدينة جرسيف، ولكنها انحرفت عن مسارها على بعد 200 متر فقط من قنطرة كبيرة. ويرجحت المصادر أن تكون التعرض السائق لحالة إغماء مفاجئة ناتجة عن مضاعفات مرض السكري، خاصة وأن الحادث وقع في فترة الصيام.

فور وقوع الحادثة، قام أحد المرافقين بالتدخل السريع، مما ساهم في تفادي الكارثة، حيث استعاد السائق وعيه لحظات بعد الحادث المروع.

تم استدعاء الجهات المعنية على الفور، وتم نقل الركاب الذين نجوا إلى المستشفى لتلقي العلاج الضروري، فيما تم فتح تحقيق للوقوف على ملابسات الحادث واتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان عدم تكرار مثل هذه الحوادث في المستقبل.

تجدر الإشارة إلى أنه بفضل الرد السريع والتدخل الفوري لأحد المرافقين، تجنب الركاب مصيراً محتملاً من الموت المحقق، مما يؤكد على أهمية التفاعل السريع في مواجهة المواقف الطارئة على الطرقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



جميع الحقوق محفوظة لموقع وطني 24 © 2023
error:

Managed by Immediate Bitwave