رئيس مجلس الصحافة المغربية يتعرض للرشق بالقنابل المسيلة للدموع من قبل قوات الإحتلال الإسرائيلي

لم تستثني قوات الإحتلال الإسرائيلي أعضاء اللجنة التنفيذية للفدرالية الدولية للصحافيين عندما كانوا يقومون يوم السبت 17 نوفمبر 2018، بمسيرة سلمية في إتجاه حاجز قلندية الذي تقيمه قوات الاحتلال من بطشها،حيث تعرضوا لهجوم بالقنابل المسيلة  للدموع من طرف قوات الإحتلال الإسرائيلي .

وكان من بين أعضاء اللجنة التنفيذية الزميل يونس مجاهد رئيس المجلس الوطني للصحافة المغربية ،وقد أصيب عدد من الصحافيين بإختناق شديد جراء رشقهم بهذه القنابل و الغازات الكيماوية التي تسبب الشلل.

ووجه المكتب التنفيذي للفيدرالية الدولية للصحافيين  رسالة مفتوحة إلى رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي المحتل، بنيامين نتانياهو، للإحتحاج على الاعتداء الذي قامت به القوات الإسرائيلية، ضد تظاهرة للصحافيين أعضاء الفيدرالية،معبرين عن إحتجاجهم القوي بإسم الإتحاد الدولي ،مؤكدين خلال هذه الرسالة المفتوحة أن كل الصحافيين الشرفاء عبر العالم لن يسكتوا عما تقترفه قوات الإحتلال وان الاتحاد سيواصل فضحه لكل الجرائم التي تقترفها إسرائيل ضد حرية الصحافة .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: