تيفلت.. لقاء تواصلي حول محاربة ظاهرة تشغيل الأطفال

احتضنت، الجمعة، مدينة تيفلت أشغال لقاءٍ تواصليٍ حول محاربة ظاهرة تشغيل الأطفال، وذلك في سياق المشروع الذي تنظمه جمعية البدائل للتنمية المستدامة بشراكة مع وزارة الإدماج الإقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، والهادِف إلى انتشال الأطفال المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و18 سنة من الأعمال الخطرة وانتشال الفتيات القاصرات من العمل خاصة العمل المنزلي وإعادة إدماجهم بالمدرسة والتكوين المهني مع استعمال وسائل التوعية والتحسيس.

وتميّز، اللقاء التواصلي بحضور سعيد الصالحي باشا مدينة تيفلت، وإبراهيم البلبال رئيس جمعية البدائل للتنمية المستدامة، وإسماعيل بنوري عضو بجماعة تيفلت، ومفتشي التشغيل من المندوبية الإقليمية للتشغيل بالخميسات، وفعّاليات جمعية وإعلامية.

وسلّط، إبراهيم البلبال رئيس جمعية البدائل للتنمية المستدامة الضوء على أنشطةِ المشروع الفريد من نوعه بمدينة تيفلت خاصة وإقليم الخميسات عامة على امتدادِ سنة كاملة، والذي يهدف بالأساس إلى القضاء على جميع أشكال الإستغلال بالنسبة للأطفال وسوء المعاملة للفتيات القاصرات وسحبهم من أماكن عملهم عن طريق إقناعهم بواسطة آليات التوعية والتحسيس بمخاطر التشغيل دون السن القانوني.

ودعا، المشاركون في اللقاء إلى ضرورة تقوية قدرات جمعيات المجتمع المدني في مجال الوقاية والحماية، من ظاهرة تشغيل الاطفال، كما شكّل اللقاء مناسبة لتقديم الدليل الذي أصدرته جمعية البدائل حول مخاطر تشغيل الأطفال.

 

جدير بالذكر، أن هذا المشروع يسعى إلى حماية الأطفال المهددين بالإستغلال في مجال التشغيل، وتحسيس وتوعية أطر وتلاميذ المؤسسات التعليمية، وتقوية قدرات الفعاليات الجمعوية والحقوقية والمدنية في مجال محاربة تشغيل الأطفال، وإصدار دليل توعوي ورقي ورقمي للوقاية والحد من هذه الظاهرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:

Managed by Immediate Bitwave