تعليمات صارمة لعامل المحمدية تستنفر سلطات الشلالات

بتعليمات صارمة للسيد هشام العلوي المذغري عامل عمالة المحمدية انعقد صباح يوم الأربعاء 13 يناير2021 بمقر قيادة زناتة الشلالات إجتماع طارئ برئاسة  قائد القيادة و بحضور كل من أعضاء اللجنة المحلية و رئيس مجلس الشلالات و ممثل شركة العمران و ممثل مكتب الدراسات بها .

و قد انكب الإجتماع بدراسة مجموعة من الصيغ الكفيلة للقضاء على ما تبقى من أقدم حي صفيحي بالجماعة الترابية الشلالات ضواحي المحمدية.

وإتفق المجتمعون على البدء من اليوم نفسه في إجراءات عملية إعادة الإيواء المتعلق بما تبقى من دوار لبراهمة 1,القاطنين فوق اراضي الغير (أرض الشلوح),و يتعلق الأمر في إعداد و حصر لوائح المستفيدين الذين شملهم الإحصاء تتوفر فيهم شروط الإستفادة حسب المعايير المعتمدة على المستوى الجهوي تماشيا مع البرنامج الوطني “مدن بدون صفيبح” وقد ابدوا استعدادهم للإستفادة من عملية إعادة ايواء من خلال  هدم و إخلاء براريكهم .

وكشفت مصادر جيدة الإطلاع لــ”وطـنـي24“أن الأمر يتعلق بأزيد من 100مستفيد الذين شملهم الإحصاء .

و اتفق المجتمعون خلال هدا اللقاء على مجموعة من النقط منها إنشاء مكتب خاص بمقر الجماعة  قصد مواكبة المستفيدين و تقديم الإرشادات و المعلومات على طول مراحل إعادة الايواء ، و هو الأمر الذي ينطبق على كل من السلطة المحلية و مؤسسة العمران و القسم التقني بالجماعة ,مع الإلتزام  بالإجراءات القانونية وفق مساطر وشروط و معايير الإستفادة حتى تمر هذه العملية في جو من المسؤولية و ينعم المستفيدين من حقهم في الاستفادة من سكن لائق تماشيا مع توجهات  صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده كباقي ساكنة الشلالات المستفيدين من عمليات إعادة الإيواء التي أعطى إنطلاقتها جلالته.

وقد شرع اعوان السلطة المحلية لقيادة زناتة  بتوزيع استدعاءات لتكوين ملف الإستفادة  قصد تسريع وتيرة الترحال .

وكانت أمطار الخير التي شهدتها المنطقة في الأسبوع الماضي خلفت أضرار قد سرعت  بالبدء بشكل مستعجل بهذه العملية .

ومن المنتظر أن يعرف الأسبوع القادم هدم و نهاية أخر منزل صفيحي لأقدم دوار بالجماعة الترابية الشلالات المحمدية.

شاهد تصريح صحفي في الموضوع لــ “عمر التدلاوي” رئيس الجماعة الترابية الشلالات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: