تازة:الإطاحة برئيس جماعة أجدير وتأجيلها بجماعة الطايفة

يبدوا أن  مدينة المحمدية أصبحت قدوة و مثال يحتدى به في تقديم ملتمس إقالة رئيس المجلس البلدي هذه العدوى التي إنتقلت إلى عدد من الجماعات الترابية و البلديات في عدة مدن المغربية .

وكان أخر ضحايا هذا ملتمس الإقالة رئيس جماعة أجدير بإقليم تازة المنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار الذي تمت إقالته في الدورة العادية لشهر أكتوبر 2018 بالأغلبية بعدما صوت 13 عضوا من أصل 16 على قرار إقالته.

وأفادت مصادر محلية للجريدة الإلكترونية “وطني24“أن قرار الإقالة جاء بعد رفض الرئيس تقديم إستقالته بناء على ملتمس من أغلبية الثلثين كما تنص على ذلك المادة 70 من القانون التنظيمي 113.14 التي تنص على أنه يمكن لثلثي أعضاء المجلس بتقديم طلب إستقالة الرئيس بالدورة الأولى من السنة الرابعة من عمر المجلس، وفي حالة عدم تقديم إستقالته يمر الجمع إلى مباشرة قرار إقالته باغلبية ثلاثة أرباع، وهي الحالة التي ذهب عليها المجلس الترابي لأجدير، حيث بعد رفض الرئيس لتقديم إستقالته صوت ثلاثة عشر عضوا ضد ثلاثة بإقالة الرئيس.

من جهة ثانية أضاف نفس المصدر أن نقطة إستقالة رئيس جماعة الطايفة (إقليم تازة) عن حزب الإستقلال والتي كان مقررا مناقشتها خلال دورة أكتوبرالعادية المنعقدة يوم الأربعاء 03 أكتوبر 2018 كما ينص على ذلك القانون التنظيمي 113.14 بعد تقديم 14 مستشارا جماعيا من أصل 15 طلبا للرئيس بتقديم استقالته ،لم يكتب لها المناقشة وتم تأجيلها إلى الجلسة القادمة بتاريخ 8 أكتوبر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: