بوريطة ولافروف يؤكدان على العلاقات المغربية الروسية المثالية التي تتميز بالصداقة المتينة والاحترام المتبادل

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، السيد ناصر بوريطة، ووزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في برقيات التهنئة بمناسبة الذكرى الـ60 للعلاقات الدبلوماسية المغربية-الروسية، على “العلاقات المثالية بين البلدين والتي تتميز بالصداقة المتينة والاحترام المتبادل والتعاون المتعدد الأبعاد والمثالية”.

وذكر بلاغ لوزارة الخارجية والتعاون الدولي، توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء اليوم السبت بنسخة منه، أن السيد بوريطة تبادل مع نظيره السيد لافروف برقيات التهنئة بمناسبة الاحتفال بالذكرى الستين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، مشيرا إلى أن الوزيرين “أكدا على مثالية العلاقات المغربية-الروسية التي تتميز بالصداقة المتينة والاحترام المتبادل بين البلدين وكذلك الشراكة المتعددة الأبعاد  والمثالية التي تربطهما”.

وأضاف البلاغ أن السيدين بوريطة ولافروف ثمنا، بهذه المناسبة، الحوار السياسي المتميز الذي يتسم بتوافق وتلاقي المقاربات حول القضايا الإقليمية والدولية، خاصة من أجل تعزيز الأمن والسلم والتنمية في إفريقيا.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن الجانبين سجلا بارتياح الدينامية الإيجابية التي يعرفها التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين.

وأضاف البلاغ أن الوزيرين جددا، بالمناسبة، التزامهما بمواصلة جهودهما سويا لتوطيد وتعزيز العلاقات المغربية-الروسية في إطار الشراكة الاستراتيجية الشاملة المبرمة ، في مارس 2016، تحت رئاسة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، وفخامة الرئيس الروسي السيد فلادمير بوتين.

 

المصدر:وطني24 و/ماب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: