بني ملال:تدشين عدد من المشاريع بمناسبة ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالإستقلال

أشرف والي جهة بني ملال خنيفرة عامل إقليم بني ملال الخطيب لهبيل اليوم الخميس بكل من مدينتي بني ملال وقصبة تادلة على تدشين مشاريع اجتماعية وتربوية ورياضية، وذلك تخليدا للذكرى ال 76 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال.

فبجماعة أولاد يوسف بإقليم بني ملال ترأس الهبيل، رفقة عدد من المسؤولين المحليين والمنتخبين وشخصيات مدنية وعسكرية، مراسم تدشين ملعب القرب الذي شيد على مساحة تقدر ب5 آلاف متر مربع بكلفة إجمالية تبلغ 748 ألف و163 درهم منها 600 ألف درهم كمساهمة من صندوق دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء قال رئيس القسم الاجتماعي بولاية بني ملال خنيفرة عبد الرحمان جابر إن هذا المشروع يندرج في إطار استراتيجية تبنتها اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، تروم خلق فضاءات لفائدة الشباب وملاعب القرب ومراكز سوسيو-ثقافية ورياضية ، تجسيدا للتوجيهات الملكية السامية الداعية إلى إيلاء المزيد من الاهتمام بالشباب ومواكبتهم وتوفير الشروط الملائمة لصقل مواهبهم وتطوير قدراتهم ومؤهلاتهم، علاوة على توفير فرص الشغل لفائدتهم.

وأضاف أن هذا المشروع ، الذي شيد في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، يساهم في تطوير فضاءات للشباب من شأنها مساعدتهم على تفجير طاقاتهم الإبداعية والرياضية، مشيرا إلى أن مهمة الإشراف على هذا الملعب أنيطت بشكل تشاركي إلى جمعية محلية وجماعة أولاد يوسف.

وبنفس الجماعة تم تدشين السوق الأسبوعي الجديد على مساحة تناهر 1200 متر مربع بكلفة إجمالية تقدر بأزيد من مليون و500 ألف درهم، ويضم 39 فضاء تجاريا متنوعا ، ومن شأنه توفير الشغل ل78 عاملا مباشرا و100 غير مباشرين، في مسعى للرفع من مستوى التجارة الداخلية.

وبمدينة قصبة تادلة تم تدشين الثانوية الإعدادية آيت عمر على مساحة تقدر ب15 ألف متر مربع بكلفة إجمالية بلغت 12 مليون درهم، من تمويل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة.

وتضم 11 حجرة دراسية وقاعة للإعلاميات وقاعة متعددة الاختصاصات ومختبرين و8 مكاتب إدارية ومكتبة وقاعة للمطالعة، وقاعة للأساتذة ومساكن وظيفية وملعبين رياضيين و4 مستودعات رياضية و22 مرفقا صحيا، وتستقطب 399 تلميذا من بينهم 157 تلميذة يؤطرهم 17 مدرسا .

وفي تصريح مماثل أوضح مدير أكاديمية التربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة السليفاني أن تدشين هذه الثانوية يروم تدعيم وتوسيع العرض التربوي بالإقليم والجهة عموما، من خلال تعزيز البنيات التعليمية الابتدائية والإعدادية والثانوية بمدينة قصبة تادلة، مشيرا إلى أن بناء هذه المؤسسة اعتمد هندسة تراعي خصوصية المنطقة ومتطلبات العملية التربوية والتعليمية المتكاملة والشاملة.

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر:وطني24 و ماب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: