بالصورالحصرية:إنتحار طفلة في ظروف غامضة يثير جدلا واسعا وسط ساكنة جماعة الشلالات ضواحي المحمدية

وضعت طفلة قاصر تبلغ من العمر حوالي 11 سنة، حدا لحياتها شنقا مساء اليوم الجمعة 22 مارس2019 بداخل منزل صفيحي الكائن بدوار أولاد بابا سعيد بالجماعة الترابية الشلالات ضواحي المحمدية.

وإكتشف والد الطفلة عند عودته من العمل إلى منزله تفاجئ بالطفلة وهي معلقة بوشاح (فولار) في أعمدة سقف المنزل القصديري، ليتم إخبار مستشار جماعي الذي قام بإشعار مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي زناتة الشلالات حيت انتقلت عناصر الدرك إلى مكان الحادث وتم إجراء معاينة.

وبعد إخباره بحيثيات القضية، أمر السيد الوكيل العام لجلالة الملك بمحكمة الإستئناف في الدارالبيضاء بإجراء بحث معمق وبإتنقال فرقة التشخيص القضائي التابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بالدارالبيضاء إلى مكان الحادث، ونقل الجثة إلى مصلحة الطب الشرعي قصد التشريح لتحديد الأسباب الحقيقية في الوفاة.

 وقد تم إيداع جثة الطفلة بمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي مولاي عبد الله في مدينة المحمدية في إنتظار إحالتها على الطب الشرعي بالرحمة في البيضاء.

الحادث إستنفر مختلف أجهزت الدرك الملكي حيت حل بعين المكان، قائد سرية المحمدية الذي أشرف شخصيا على مجريات الأبحاث الميدانية وتم رفع البصمات واخذ مجموعة من الصور من طرف فرقة التشخيص القضائي فيما، وكل للمركز القضائي بالمحمدية مهمة تعميق البحث في عملية الإنتحار التي تظل مجهولة الأسباب .

وللاشارة تعيش الأسرة المتكونة من الأب والأم و5 أبناء مازالوا غير مسجلين في الدفتر العائلي، من بينها الضحية حالة مزية من التهميش والفقرالمدقع أمام رفض جماعة الشلالات تسليمهم وثائق لإنجاز الحالة المدنية وغيرها من الوثائق التبوتية حسب تصريح أب الضحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: