بالصور:الأبواب المفتوحة تجمع كبار مسؤولي الأمن والخيام يخطف الأضواء

 عزيز بالرحمة 

 جرى مساء اليوم الخميس بفضاء المعرض الدولي بالدار البيضاء حفل الافتتاح الرسمي للنسخة الأولى من فعاليات الأبواب المفتوحة للمديرية العامة للأمن الوطني ، المنظمة تحت شعار” الأمن الوطني : التزام ووفاء“.و قد استهل حفل الافتتاح ،الذي حضره عبد الكبير زهود والي جهة الدار البيضاء – سطات, و مصطفى باكوري رئيس مجلس جهة الدار البيضاء – سطات ، وعمال عمالات مقاطعات الدار البيضاء وعدد من المسؤولين الأمنيين والعسكريين و ممثلي السلك الدبلوماسي المعتمد في المغرب ، بتحية العلم على نغمات النشيد الوطني .

و في كلمة بالمناسبة ، أكد عبد الله الوردي والي الدار البيضاء  ” أن المديرية العامة للأمن الوطني تفتتح أبوابها اليوم ، متوجة بذلك مسارا حافلا من الانفتاح على المحيط ، ومعبرة عن درجة قصوى من الشفافية والمواطنة طيلة 61 سنة من خدمتها لعموم المواطنين بالمملكة الشريفة سواء في توفير الخدمات الادارية أو إجراء الابحاث القضائية الرامية الى حماية الاشخاص و الممتلكات وصيانة النظام العام وذلك في إطار من التضحية ونكران الذات اللذين اتسم بهما أداء رجال ونساء الأمن الوطني على مدى جيلين “.و أضاف أن إطلاق هذه التظاهرة يأتي في اطار الامتنان و الاعتزاز والفخر بمضامين خطاب العرش لسنة 2017 ، الذي من فيه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده على خدامه وأبنائه من موظفي ومنتسبي هذه المؤسسة بسابغ العناية ووفير الاهتمام.و أبرز الوردي أن تنظيم الأيام المفتوحة يأتي تتويجا لاستراتيجية القرب والانفتاح على المحيط والتفاعل ” كما أرست قواعدها المديرية العامة للأمن الوطني ، وكما تطلبها البعد التشاركي الذي يسم اليوم أغلب اهتمامات المديرية العامة للأمن الوطني ويربطها في الآن ذاته مع مجموعة من الفاعلين الرسميين والخواص ،والذين عبروا في مجموعة من المحطات عن تفاعلهم الجاد مع المصالح والادارات الأمنية سعيا للرقي بالخدمات المقدمة لأبناء الوطن” .وشدد على أن المرفق الأمني ” كان و لازال وسيستمر، ملتزما بخدمة المواطنين وحماية الاشخاص والممتلكات والمحافظة على النظام العام ، مستلهما توجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس الرامية إلى العناية بالمواطن وتحسين ظروف ارتفاقه ” ، مبرزا أن أداء نفس المرفق كان متوجا دائما بالوفاء لثوابت الامة ، مساهما في الحفاظ على وحدة ترابها ،و متشبثا بأهداب العرش العلوي المجيد” .

وقد جلبت الابواب المفتوحة شخصيات بارزة في مجال مكافحة الارهاب بحضور رئيس المكتب المركزي للابحات القضائية السيد عبد الحق الخيام الدي خطف الانظار بعفويته وتلقائيته مع الجمهور الحاضر في هده التظاهرة والتقاطه الصور معه إثر ذلك قام الحضور بجولة عبر مختلف أروقة المعرض ، التي تضم مجموعة من مرافق ومصالح المديرية العامة للامن الوطني ، كشرطة الخيالة وترويض الكلاب البوليسية والتوظيف والتكوين ، وخدمات مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني ،والتشخيص بالرسم التقريبي والابحاث الجنائية وحماية الاحداث و النساء ضحايا العنف ، وأمن وسلامة الحدود ، والمحافظة على النظام ، والسلامة الطرقية .و تميز حفل افتتاح هذه التظاهرة ، التي ستتواصل الى غاية يوم السبت المقبل ، بالعروض الشيقة التي قدمتها الفرقة المركزية للتدخل السريع والفرقة النسوية للدراجين وفرقة الخيالة ومصلحة ترويض الكلاب ،والتي نالت أعجاب الحضور الذي غصت به جنبات قاعات العرض .

وتتضمن فقرات الأيام المفتوحة للمديرية العامة للأمن الوطني سلسلة من الورشات التحسيسية التي تستهدف تلامذة المؤسسات التعليمية، فضلا عن فضاءات للتنشيط والترفيه المفتوحة في وجه الأطفال، علاوة على المحاضرات الموضوعاتية التي سيلقيها عدد من أطر المديرية .و عرف  اليوم الاول إقبال جماهير كبيرة ، وشهد صباح اليوم قبل الحفل الرسمي للإفتتاح  مراسيم رفع و تحية العلم الوطني، قام عبد الله الوردي والي أمن الدار البيضاء رفقة كبار الضباط والشخصيات المدنية والعسكرية بزيارة تفقدية  لمختلف الأروقة للوقوف على آخر استعدادات مختلف فرق الشرطة لحفل الافتتاح ، بما فيها شرطة الخيالة والدراجات النارية.وقد تميز اليوم الاول من هذا الحدث بحضور فئة الشباب، بما فيهم طلاب المدارس الذين لم يترددوا في طرح الاسئلة على عناصر الشرطة لإشباع فضولهم. كما جرت جولات مصحوبة بمرشدين لفائدة الأشخاص معاقي البصر. وكان عبد الله الوردي قد عبر عن أمله في أن يشهد  هذا الحدث إقبالا جماهيرا منقطع النظير  وذلك اسهاما في منح هذه الأيام المفتوحة ، التي تحتضنها الدارالبيضاء، الإشعاع الذي تستحقه.

وأوضح أن الهدف المتوخى من وراء تنظيم هذه الدورة، الممتدة فعاليتها الى غاية يوم السبت القادم، يكمن أساسا في التعريف بمختلف المصالح التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني، وكذا بالخدمات التي تسديها للمواطنين والأجانب المقيمين ممن يلجؤون إلى خدمات هذه المصالح الأمنية.وتتضمن فقرات برنامج هذه الأيام، التي ستكون مفتوحة في وجه جميع شرائح المجتمع ومن مختلف الأعمار، سلسلة من الورشات التحسيسية التي تستهدف تلامذة المؤسسات التعليمية، فضلا عن فضاءات للتنشيط والترفيه المفتوحة في وجه الأطفال.ولانجاح هذه التظاهرة ، المنظمة تحت شعار”الأمن الوطني : التزام ووفاء”، فقد تم تنظيم حملة إعلامية كبرى من خلال الوصلات الإشهارية التي بثتها العديد من المنابر ، إضافة إلى اللوحات الإشهارية في مدخل المدينة، وبأهم الشوارع ومحطات الترامواي.وبإمكان الزوار،فضلا عن زيارتهم للأروقة، الاستفادة من ورشات ومعارض للمهنيين، علاوة على المحاضرات الموضوعاتية الاربعة التي سيلقيها عدد من أطر المديرية العامة للأمن الوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: