المغرب حاضر بقوة في اللجنة الأولمبية الدولية

يحظى المغرب بحضور قوي ووازن في أروقة اللجنة الأولمبية الدولية ،و ذلك بفضل تواجد الثلاثي نوال المتوكل و هشام الكروج بالإضافة إلى رئيسة الجامعة الملكية المغربية للكرة الطائرة بشرى حجيج التي تم إنتخابها للمرة الثانية في لجنة “الثقافات والتراث الأولمبي”.

وحظيت نوال المتوكل منذ 1997-1998 بعضوية اللجنة الاولمبية الدولية حيث تقلدت عدة مناصب مهمة داخل اللجنة الأولمبية على غرار عضوة المكتب التنفيذي،ونائبة رئيس اللجنة الأولمبية الدولية بالإضافة إلى مهام أخرى ،وتشغل أول إمرأة عربية و إفريقية تنال الذهب الأولمبي عضوية ثلاث لجان وهي الشؤون العامة و  التطور الإجتماعي بالرياضة ،والتواصل،ثم لجنة المرأة في الرياضة .

في حين تم سنة 2004 إنتخاب هشام الكروج كعضو باللجنة الأولمبية ولجنة العدائين لمدة ثماني سنوات ،و يتواجد حاليا ضمن لجنة “محيط العدائين”.

بينما تم إنتخاب بشرى حجيج للمرة الثانية في لجنة الثقافة و التراث الأولمبي إلى جانب ذلك فإن رئيسة الجامعة الملكية المغربية للكرة الطائرة تشغل عضوية اللجنة التنفيذية للإتحاد الدولي للكرة الطائرة بالإضافة إلى كونها نائبة رئيس الكونفدرالية الإفريقية للعبة ثم رئيسة اللجنة النسوية للإتحاد العربي للكرة الطائرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: