المحمدية…الدرك الملكي يواصل حملته الناجحة ضد تجار المخدرات في عين حرودة

تمكنت مصالح الدرك الملكي من خلال جهود حثيثة ومتواصلة من تنفيذ عمليات نوعية في منطقة عين حرودة، تحت إشراف قائد المركز، بهدف القضاء على تجار المخدرات والظواهر الإجرامية المرتبطة بهم، وفقًا للمعلومات التي حصلت عليها جريدة وطني24 الإلكترونية من مصادرها الخاصة، تمت هذه العمليات يوم أمس الأحد، والتي تمثلت في سلسلة من الإجراءات الناجحة والتي أسفرت عن ضبط عدد من المشتبه بهم في مناطق مختلفة بتراب جماعة عين حرودة.

وفي تفاصيل العمليات، نجحت الدوريات الأمنية الدرك الملكي بالمركز الترابي عين حرودة في ضبط عدة حالات لتجار المخدرات ومروجيها، حيث تم حجز كميات مهمة من مخدر الشيرة، المعدة للبيع والترويج في مناطق متعددة بينها منطقة سيدي البرنوصي.

تم اقتياد المشتبه بهم إلى مقر الضابطة القضائية بعين حرودة لتعميق البحث معهم.

كما شملت العمليات أيضًا اعتقال شخص متخصص في سرقة الهواتف النقالة، حيث تم ضبط خمس هواتف نقالة مسروقة من مناطق مختلفة، وذلك عن طريقة الخطف، تم اقتياد هذا الشخص إلى مقر الدرك الملكي لمواصلة التحقيق معه.

وفي إطار التحقيقات، كشف البحث القضائي أن تاجر المخدرات الذي تم إيقافه قرب دوار كريسطال هو مبحوث عنه بموجب عشرة مذكرات بحث في قضايا المخدرات، بينما كان الموقوف الثاني مبحوثًا عنه بموجب مذكرة بحث واحدة، في حين يحمل الباقون سوابق قضائية.

علاوة على ذلك، لا تزال مصالح الدرك الملكي بمركز بالوما الشاطئي تجري الاستماع إلى أحد الموقوفين، بعد اكتشاف أنه مبحوث عنه من قبل الدرك ببالوما.

هذه العمليات الناجحة تعكس التزام الدرك الملكي بمكافحة الجريمة وضمان الأمن العام، وتحقيق الاستقرار في المنطقة، تظهر هذه الجهود الحثيثة والفعالة السعي للسيطرة على تجار المخدرات والجرائم المرتبطة بها في منطقة عين حرودة.

هذه الإجراءات الأمنية الرامية لتحقيق الأمن والاستقرار في المجتمع، تشكل جزءًا أساسيًا من جهود الدرك الملكي لمكافحة الجريمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:

Managed by Immediate Bitwave