الكتابة الإقليمية لحزب”الوردة”ببني ملال تصدر بلاغا ناريا وهذا ما جاء فيه

إن الكتابة الإقليمية لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية لبني ملال المجتمعة بمقر الحزب بقصبة تادلة يوم الاحد  14 يوليوز 2019،بعد استماعها للتقرير الذي قدمه الكاتب الإقليمي حول أشغال المجلس الوطني المنعقد في يونيو المنصرم بالرباط ( دورة الفقيد ابنحمو كاميلي/ المقاوم الاتحادي الأصيل )،وبعد استماعها لتقريره حول الوضعية التنظيمية لشبكة الفروع والقطاعات الحزبية بالأقاليم ، وبعد المناقشة ومطارحة العديد من القضايا التي تشغل بال الاتحاديين وعموم المواطنين، ارتأت الكتابة الإقليمية إصدار البيان التالي ، معلنة فيه للرأي العام الوطني والمحلي والى من يعنيهم الأمر مايلي :

*وطنيا

تأكيدها على ضرورة الاستجابة للمطالب الملحة التي نص عليها بيان المجلس الوطني إن على مستوى الوثيقة الدستورية في أفق تجويد مقتضياتها وتدقيقها أو على مستوى إصلاح المنظومة الانتخابية المتآكلة وما تستدعيه من إستعجالية إلى غير ذلك من المجالات التي تستدعي الإصلاح كالتعليم  والإدارة و الجبايات في أفق إرساء نموذج تنموي جديد بدولة قوية وعادلة تعمل على سيادة القانون وكرامة المواطن ورعاية المصالح العليا للوطن.

*إقليميا

إذ تسجل الكتابة الإقليمية المجهودات المبذولة في مجال توفير البنى التحتية والمرافق العمومية وتصحيح مختلف التشوهات العمرانية والمجالية ، فأنهت تعتبر أن الإقليم لا يمكن أن ينطلق في مساره التنموي بشكل قوي يمكنه من الاستجابة بالقدر المعقول لحاجيات المواطنين المتزايدة إلا بانجاز مجموعة من المشاريع المهيكلة وعلى رأسها:

-بناء سد تاكزيرت ومجموعة من السدود التلية حماية للفرشة المائية

-ربط الإقليم بالطرق السيارة في اتجاه مراكش وفاس ، وكذا بالسكة الحديدية  والمدار الطرقي لبني ملال.

-بناء كلية الطب في أفق إنشاء مستشفى جامعي لسد الخصاص المهول والضغط الخانق الذي يعاني منه المستشفى الجهوي ومختلف المنشآت الصحية التي هي في اغلبها هياكل بدون روح …!

-تثمين المنتوجات الغذائية من خلال إنشاء وحدات للصناعة

التحويلية .

تأهيل المواقع السياحية التي تزخر بها جغرافية الإقليم  كعين اسردون .تاغبالوت .تامدا اوشريح .اوجكال وغيرها من  المواقع ذات المناظر الطبيعية الخلابة.

-ترقية مدينة قصبة تادلة ترابيا إلى مستوى إقليم  يعهد له بتاهيل المنطقة الشرقية لبني ملال والدير والمرتفعات الجبلية.

-تعزيز المنظومة الأمنية باللوجيستيك الضروري والعنصر البشري الكفء حماية لأرواح المواطنين وممتلكاتهم

وعلى المستوى السياسي

-تدعو الكتابة الإقليمية السلطات الإقليمية التعجيل بتنفيذ أحكام المقرر القضائي النهائي الذي اكتسب قوة الشيء المقضي به في حق احد نواب ر ئيس المجلس الإقليمي على اثر الطعن الذي تقدم به الاتحاد الاشتراكي في شخص وكيا لائحته في انتخاب المجلس الإقليمي لبني ملال.

وإذ تنوه الكتابة الإقليمية بالمجهودات التي يقوم بها المستشارون الاتحاديون محليا ، إقليميا وجهويا ومن مختلف مواقع المسؤولية خدمة لمصالح المواطنين ، فانها تستنكر بشدة التصريحات الكاذبة والخرقاء التي ادلت بها المدعوة حليمة العسالي في حق أخينا   حسن العمري عضو الكتابة الإقليمية ور ئيس لجنة المالية بمجلس الجهة  لتشويه سمعته وسمعة باقي المستشارين باتهامات فضفاضة (وفيها شيء من الهلوسة حينما تهيأ لها ان العمري يطل عليها من الزنزانة ..!)

وكل هذه الحمى والهستيرية ان حليمة خسرت معركتها الانتخابية أمام أستاذ جامعي منافسها في الانتخابات الجزئية الأخيرة لمجلس المستشارين بجهة بني ملال خنيفرة.

ويكفي أن نقول لها في هذا الباب ” كل إناء بما فيه يرشح”!!

بيد انه ، لابد من تنبيهها في هذا السياق ، إلى مغبة حشر انفها في الشؤون الداخلية للاتحاد الاشتراكي حيث يصعب عليها استيعاب أسس القرار الاتحادي الذي يقوم على الاستقلالية في التفكير والنقاش الديمقراطي والتحليل الملموس للواقع المادي في الميدان وليس عبر المتخيل او المتوهم في أعالي الأبراج العاجية..!

-تدعو الاتحاديات والاتحاديين كافة بالإقليم إلى رص الصف  والانخراط في كل المعارك النضالية والاحتجاجية المرتبطة بقضايا الناس متى كانت مسؤولة وغير ذات أجندة سياسوية ضيقة ، كما تدعو الجميع إلى الانخراط الجدي في البرنامج التنظيمي الذي شرع في تنفيذه أفقيا وعموديا في أفق استرجاع المكانة المتميزة لحزبنا في المجتمع والمساهمة الفعالة ، إلى جانب كل خيري هذا الوطن ، في بناء مؤسسات ذات مصداقية تستجيب لتطلعات مواطن القرن 21.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: