الدرك الملكي يفكك عصابة إجرامية خطيرة يتزعمها عنصر من”البلير”و فتاة بعين حرودة

علمت جريدة “وطـنـي24“الإلكترونية أن عناصر الضابطة القضائية للدرك الملكي بالمركز الترابي عين حرودة التابع لسرية المحمدية جهوية الدارالبيضاء تمكنت أول امس الثلاثاء من تفكيك عصابة إجرامية خطيرة يتزعمها عنصرا يعمل باللواء الخفيف الفوج الثاني للقوات المسلحة الملكية بثكنة عين حرودة نواحي الدارالبيضاء .

وكشفت مصادر جيدة الإطلاع على القضية أن مصالح الدرك الملكي كانت قد فتحت بحثا قضائيا في عدد من الشكايات تخص السرقة واعتراض السبيل باستعمال سيارة من نوع “كليو4” بيضاء اللون يمتطها شخص رفقة فتاة .

حيت قادة الابحاث والتحريات الميدانية للضابطة القضائية إلى توقيف تاجر المخدرات (أ-ب) من قاطنة بلدية عين حرودة الدي كشف عن مشاركه الدي يعمل ضمن صفوف عناصر الامن الوطني او ما يعرف “بالبلير” حيت تم إستدعائه من طرف الضابطة القضائية من اجل الاستماع اليه فيما ينسب له من تهم خطيرة التي جاءت على لسان الضحايا وما كشفه بحث الضابطة القضائية .

المعني بالأمر استجاب لأوامر الضابطة القضائية وتقدم أمامها للاستماع اليه في محضر رسمي طبقا لتعليمات النيابة العامة حيت تمت مواجهته بأحد الضحايا الدي تعرف عليه بشكل دقيق مباشرة بمقر الدرك الملكي، وكدا مواجهته ببعض الدلائل والقرائن التي يجرى من خلالها البحت التمهيدي .

البحث قادا ايضا الى فتاة قاصر من دوي السوابق القضائية تقطن بمدينة المحمدية، حيت تم الانتقال الى مقر سكناها وايقافها على ذمة البحت القضائي حيت اتم إستياقها الى مقر الدرك الملكي من اجل تعميق البحث الدي كشف من خلاله ان المعنية بالآمر، شريكة في الأفعال الإجرامية التي كانت تمارس من قبل الموقوفين .

وانتقلت عناصر الدرك الملكي إلى منطقة الشلالات ضواحي مدينة المحمدية حيت تم حجز هناك دراجة نارية من نوع”C50″ بمنزل أحد أقرباء عنصر “البلير” بمشروع الشلال 1 كان تستعمل كوسيلة لتنفيذ العمليات الإجرامية المنسوبة للموقوف.

وقد تم صباح اليوم الاربعاء 17 فبراير الجاري تقديم أفراد العصابة الثلاث أمام أنظار السيد الوكيل العام للملك بمحكمة الإستئناف بالدارالبيضاء من أجل تكوين عصابة إجرامية متخصصة في إعتراض السبيل بإستعمال ناقلة ذات محرك والإتجار في المخدرات والسكر العلني وغيرها من التهم الخطيرة التي ستقول العدالة كلمة الفصل في شانها مع الموقوفين.

وكشفت مصادرنا الخاصة أن مصالح الامن الوطني قد دخلت على الخط فور علمها بهده القضية التي فاحت رائحتها الى الجهات العليا بالرباط وامرت بتعميق البحت اذا كان هناك شكايات معروضة على مصالح الأمن الوطني بمدينة الدارالبيضاء،  وعلى الخصوص النفود الترابي لمنطقة أمن سيدي البرنوصى التي سجلت بها العديد من شكايات تشير الى السيارة البيضاء”كليو4″ المشار إليها في بحث الضابطة القضائية للدرك الملكي بالمركز الترابي عين حرودة التابع لسرية المحمدية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: