الدارالبيضاء…حيازة وترويج الشهب النارية والمفرقعات المهربة تقود شخص وابنه للاعتقال

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن الدار البيضاء، زوال يوم الاثنين 24 يوليوز الجاري، من توقيف شخص وابنه، يبلغان من العمر 52 و20 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بحيازة وترويج الشهب النارية والمفرقعات المهربة.

وقد جرى توقيف المشتبه فيهما متلبسين بحيازة وترويج المفرقعات والشهب النارية بحي “درب الدوام” بمدينة الدار البيضاء، حيث أسفرت عملية التفتيش المنجزة بداخل منزل يستغلانه عن حجز 39 ألف و44 وحدة من المفرقعات والشهب النارية من مختلف الأنواع، وكذا مبلغ مالي قدره 37 ألف و900 درهما يشتبه في كونه من متحصلات هذا النشاط الإجرامي.

كما مكنت عملية التفتيش من العثور بحوزة المشتبه فيهما على مجموعة من المواد والمعدات التي تدخل في إعداد المفرقعات والشهب الاصطناعية، وهي عبارة عن 49 لترا من السوائل الكيميائية، و13 كيلوغراما و762 غراما من مسحوق نترات البوتاسيوم، و14 كيلوغراما من مسحوق نترات الصوديوم، علاوة على عشرات العبوات البلاستيكية والأدوات والسترات والقبعات والأقمصة التي تحمل شعارات فصيل لمشجعي أحد نوادي كرة القدم بالدار البيضاء.

وقد تم إخضاع المشتبه فيهما لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد مصدر هذه المواد المهربة، وكذا كافة الامتدادات المحتملة لهذه القضية، والتي تندرج في سياق المجهودات المكثفة المبذولة لمكافحة ترويج المواد المتفجرة التي يشكل استعمالها خطرا كبيرا على سلامة الأشخاص والممتلكات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:

Managed by Immediate Bitwave