الدارالبيضاء…الدرك الملكي ببوسكورة يفكك شبكة تحويل ملكية السيارات لبارونات المخدرات

في خطوة مهمة، تمكنت عناصر  الضابطة القضائية بالمركز القضائي للدرك الملكي بسرية بوسكورة التابع القيادة الجهوية للدرك الملكي بالدارالبيضاء من كشف لغز قضية تتعلق بشبكة إجرامية خطيرة. تلك الشبكة كانت تختص في تحويل ملكية السيارات رباعية الدفع الفاخرة وتفويتها إلى بارونات مخدرات، باستخدام هويات فئات هشة ومدمنين.

وفي ضوء التحقيقات التي أجريت، فقد كشفت العملية الأمنية عن تورط تجار سيارات فاخرة ووسطاء ومالكي شركات تأجير سيارات، بالإضافة إلى ضابط من الحالة المدنية في إحدى المقاطعات بالبيضاء، في عمليات تزوير وتفويت السيارات بهويات مزيفة ،تتمثل خطورة جرائم هذه الشبكة في استخدامها لسيارات مسجلة باسم فئات هشة ومدمنين على المخدرات، بهدف التمويه على الأنشطة الإجرامية والتسهيل على بارونات المخدرات في تحركاتهم دون تعريض هوياتهم الحقيقية للخطر.وفي سياق متصل، أظهرت الأبحاث الأولية استغلال الشبكة للمدمنين، حيث كانت تقدم لهم الدعم المادي والمعنوي بهدف استغلالهم في عمليات التفويت والتزوير. وقد كانت طريقة عمل الشبكة تتضمن إيهام المدمنين بالتكفل بهم، ثم تخديرهم بكميات زائدة من المخدرات قبل استغلال بطاقاتهم الوطنية في عمليات التزوير.

وبفضل جهود الدرك الملكي بالمركز القضائي ببسكورة ، تمكنت من إلقاء القبض على جميع المشتبه فيهم وإحالتهم إلى النيابة العامة بالمحكمة الزجرية بالبيضاء لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حقهم.

وتشكل هذه العملية الأمنية ضربة قوية لشبكات الجريمة المنظمة وبارونات المخدرات في البيضاء، وتؤكد عزم السلطات على محاربة الجريمة والتصدي لكل من يسعى للنيل من أمن المواطنين واستقرار البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:

Managed by Immediate Bitwave