الحسنى حمدي:عدم التواصل الفعال داخل الأسرة يؤدي إلى الطلاق سواء عاطفيا أو كليا

أكدت السيدة الحسنى حمدي الرئيسة المديرة العامة لأكاديمية وجدان الدولية و عضوة شبكة اعلام المرأة العربية بمصر في مداخلة له بمحاضرة تحت عنوان “لا للطلاق” من تنظيم الجمعية الوطنية للتربية و التكوين بشراكة مع أكاديمية وجدان الدولية و شبكة إعلام المرأة العربية بمصر، و ذلك يوم السبت 26 أكتوبر 2019 بالمركب الثقافي الحي المحمدي بالدار البيضاء أن الطلاق العاطفي التي تعاني منه الكثير من الأسر الذين يرزقون بمولود ذو إعاقة بشكل عام و التوحد بشكل خاص .

وخلال هدا اللقاء قدمت شهادات حية و مباشرة لبعض الأسر التي حضرت المحاضرة و قدمت بشكل عام المعاناة التي يتكبدون فيها سواء مع أزواجهم أو أطفالهم خاصة من تم تطليقهم مع ذكر أن عدم التواصل الفعال داخل الأسرة يؤدي بهم الى الطلاق سواء عاطفيا أو كليا.

وتعهدت السيدة الحسنى حمدي على خلق خلية للإنصات و التواصل بالأكاديمية لمساعدة الأسر و حثهم على تجنب الطلاق بإشراك جميع الشركاء و المتخصصين.

مبادرة لا للطلاق تم التطرق إليها و تنظيمها ب 18 دولة و تعتبر المملكة المغربية ثاني بلد ينظم المبادرة بعد مصر و الأولى على الصعيد الوطني. و بعد مدينة الدار البيضاء ستنظم مبادرة لا للطلاق بمدينة تازة و مدن مغربية أخرى قريبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: