البنين تجدد تأكيد دعمها للمبادرة المغربية للحكم الذاتي “كأساس جيد للمفاوضات”

جددت البنين،الثلاثاء أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، دعمها للمبادرة المغربية للحكم الذاتي التي تشكل “أساسا جيدا للمفاوضات”،الرامية إلى إيجاد تسوية نهائية لقضية الصحراء.

وقال سفير البنين لدى الأمم المتحدة، جان كلود دو ريغو، أمام أعضاء اللجنة، إن “وفدي يجدد دعمه لمبادرة الحكم الذاتي التي قدمتها المملكة المغربية، آملا أن تؤتي الجهود الدبلوماسية الجارية تحت رعاية الأمم المتحدة ثمارها بفضل دعم جميع الأطراف المعنية”.

وشدد على أن “هذه المبادرة جادة وذات مصداقية ويمكن أن تشكل إطارا مناسبا وأساسا جيدا للمفاوضات”.

وجدد السيد ريغو تأكيد دعم بلاده الكامل للمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في”الجهود الدؤوبة التي يبذلها من أجل إحياء العملية السياسية حول نزاع الصحراء”، معربا عن أمل بلاده في أن تكون المائدة المستديرة المقرر عقدها في دجنبر المقبل بجنيف بمثابة “رافعة حقيقية لإعطاء دينامية إيجابية جديدة لاستقرار المنطقة، وكذا من أجل كرامة ورفاهية الساكنة المعنية”.

كما أعرب عن “دعم البنين الكامل” للعملية السياسية الجارية تحت الرعاية الحصرية للأمين العام ووساطة مبعوثه الشخصي للصحراء، والرامية إلى التوصل إلى حل سياسي تفاوضي ومقبول من الأطراف لهذا النزاع الإقليمي، كما أوصى بذلك مجلس الأمن منذ سنة 2007.

وأضاف سفير البنين أن”وفدي يؤكد على الطابع الملح للعملية السياسية في إطار معالجة هذه القضية، والذي يتسق تماما مع قرار مجلس الأمن رقم 2414، الذي يدعو الأطراف إلى مواصلة المفاوضات بحسن نية، تحت رعاية الأمين العام، من خلال التحلي بروح التوافق والواقعية”.

وقال إن “وفدي يود أن يعرب عن تقديره للحكومة المغربية على مختلف المبادرات التي اتخذتها في إطار جهود التنمية الاجتماعية والاقتصادية للصحراء، ولا سيما المشاريع السوسيواقتصادية والبنى التحتية الأخرى التي تم وضعها، وكذا الجهود المبذولة في مجال تعزيز حقوق الإنسان، والتي أبرزها مجلس الأمن في قراره رقم 2414 “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: