الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى”إعلان حالة طوارئ مناخية”

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش العالم إلى إعلان “حالة طوارئ مناخية”، وذلك خلال افتتاحه اليوم السبت قمة افتراضية تهدف إلى إنعاش جهود مكافحة الاحترار المناخي، بعد خمس سنوات على اتفاق باريس.

وقال أنطونيو غوتيريش: “ما زلنا لا نسير على الطريق الصحيح” للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري إلى ما دون درجتين مئويتين أو حتى 1,5 درجة مئوية، كما التزم المجتمع الدولي بذلك في 2015.

وأضاف غوتيريش في القمة التي يشارك فيها عشرات القادة إن “الالتزامات التي تم التعهد بها لتحقيق ذلك لم تكن كافية. وحتى هذه الالتزامات لم يتم الوفاء بها”.

وأعلن غوتيريش “أدعو اليوم المسؤولين في العالم إلى إعلان حالة طوارئ مناخية في بلدانهم حتى يتمكنوا من تحقيق حياد الكربون … هذا ما فعلته 38 دولة بالفعل، وهي تدرك مدى إلحاح الوضع وما هو على المحك. أدعو الدول الأخرى إلى أن تحذو حذوها”.

وأكد أن “هناك حاجة منذ الآن إلى بذل جهود كبيرة من أجل خفض الانبعاثات العالمية بحلول عام 2030 بنسبة 45 في المائة مقارنة بمستويات عام 2010”.

وشدد على ضرورة تحديد أهداف خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري “بوضوح من قبل الموقعين على اتفاق باريس في المساهمات المحددة على المستوى الوطني المنقحة والمعززة والتي يتعين عليهم تقديمها قبل مؤتمر المناخ كوب26 العام المقبل في غلاسكو”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: