افتتاح مدرسة الرقمنة أحمد الحنصالي في بني ملال: تمهيد لتقنية المستقبل

بني ملال/ عزيز بالرحمة 

شهدت مدينة بني ملال اليوم الجمعة 22 دجنبر 2023 حدثاً تاريخياً بإطلاق مرحلة جديدة من التعليم والتنمية، حيث تم افتتاح “مدرسة الرقمنة أحمد الحنصالي”، وهي مؤسسة رائدة تأتي بمبادرة وتمويل من مجلس الجهة بالتعاون مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وولاية بني ملال-خنيفرة.

بحضور كبار المسؤولين والشخصيات الوطنية، شهد حفل الافتتاح تجمعاً للسيد عادل البراكات رئيس جهة بني ملال-خنيفرة والسيدة غيثة مزور وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، والسيد والي الجهة ورئيس جمعية أحمد الحنصالي، بالإضافة إلى فعاليات اقتصادية ومنتخبي مجلس الجهة.

يتميز هذا المشروع بتوفير تكوينات عالية الجودة في مجال الرقمنة والبرمجة المعلوماتية على مدار فترة تسعة أشهر، تغطي مجموعة متنوعة من المهارات التقنية والتواصلية وإدارة المشاريع، تلتها شهران من التدريب العملي في مجال التطوير المعلوماتي وتطوير التطبيقات.

وقد أبرمت وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة ووزارة الاقتصاد والمالية اتفاقية شراكة مع جمعية أحمد الحنصالي للتنمية بجهة بني ملال-خنيفرة، تهدف إلى دعم هذه المبادرة، حيث تتعهد الجمعية بدعم إدماج 60% إلى 70% من خريجي المدرسة في سوق العمل أو في تأسيس مشاريعهم الخاصة.

تمثل هذه المدرسة محطة رئيسية في تأهيل الشباب وتمكينهم ليصبحوا جزءاً فعّالاً في النسيج الاقتصادي لجهة بني ملال-خنيفرة، حيث تسعى لدعم خريجيها وتشجيعهم على الاندماج السلس في سوق العمل أو تحقيق طموحاتهم في ريادة الأعمال.

بهذا الافتتاح الرائع، يبدأ مشروع تحويلي في مسيرة التعليم وتطوير المهارات التكنولوجية، مما يعزز مكانة بني ملال-خنيفرة كواحدة من المراكز الرائدة في التقنية والابتكار على المستوى الوطني.

إن إطلاق مدرسة الرقمنة أحمد الحنصالي يعكس التزام الجهات المعنية بتمكين الشباب وتطوير قدراتهم في مجال الرقمنة، ويمثل خطوة جديدة نحو مستقبل واعد واقتصاد رقمي متطور يعكس رؤية مستدامة للتنمية في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:

Managed by Immediate Bitwave