إنفراد و حصري…الدرك الملكي يتصدى لظاهرة “المتمردين” ويوقف 20 شخصا في بوسكورة

الدار البيضاء / عزيز بالرحمة

مجموعة من الشباب قاصرين وراشدين شكلوا مجموعات إجرامية متخصصة في اعتراض سبيل المارة والاعتداء عليهم وعلى ممتلكاتهم باستخدام أسلحة مختلفة والكلاب المدربة.

ظاهرة إجرامية جديدة عرفتها في الآونة الأخيرة مدينة الدار البيضاء وضواحيها مما يتطلب دراسة أمنية لهذه الظاهرة الدخيلة على المجتمع المغربي.

وبعد تقاطر شكايات المواطنين الذين تعرضوا للاعتداءات من قبل مجموعة من القاصرين أمام مصالح الأمن الوطني والدرك الملكي بالدار البيضاء، تعاملت معها هذه الأخيرة بشكل جدي، حيث شنت مساء يوم أمس الاثنين 18 مارس الجاري، عناصر الضابطة القضائية للدرك الملكي بالمركز القضائي بسرية بوسكورة بالتعاون مع المركز الترابي وبإشراف مباشر لقائد سرية الدرك الملكي ببوسكورة حملة تطهير واسعة النطاق استهدفت مجموعة من الأماكن والفضاءات التي تعرف تواجد ما يسمى بـ “المتمردين”.

بعد خطة محكمة تمكنت مصالح الدرك الملكي من إيقاف 20 شخصا، من بينهم 11 قاصرا، وحجز أسلحة بيضاء مختلفة الأحجام وقنينات زجاجية يستعملونها في تنفيذ اعتداءاتهم على المواطنين وتخريب الممتلكات بواسطة الكلاب المدربة الشرسة.

وجاء توقيف المشتبه فيهم  في مكان يسمى بالبارك و سط بوسكورة ،بعد انتشار أشرطة فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر مجموعة من الشباب يعترضون المواطنين في الشارع العام وفي فضاءات عمومية ويقومون بالاعتداء عليهم بالأسلحة البيضاء من مختلف الأحجام مدّعين أنهم يريدون السيطرة على هذه المناطق.

ولكن يقظة عناصر الدرك الملكي بالمركز القضائي والمركز الترابي ببوسكورة قادت إلى إيقافهم في ظرف وجيز بعد دراسة معمقة للوضع في المدينة وعقد اجتماع عاجل لقائد السرية مع المصالح الدركية التابعة له.

تم من خلاله وضع استراتيجية عمل عاجلة قادت إلى وضع الموقوفين تحت تدابير الحراسة النظرية طبقًا لتعليمات النيابة العامة المختصة وتعميق البحث معهم في انتظار تقديم للمحاكمة طبقًا لسمو القانون.

ظاهرة الشباب “المتمردين” استنفرت بشكل سريع عامل عمالة إقليم النواصر الذي وقف شخصيا على الوضع في مدينة بوسكورة وقام بجولات تفقدية في مختلف المناطق التابعة لنفوذه الترابي بعد تنامي الاعتداءات على المواطنين وتخريب ممتلكاتهم في واضحة النهار ببوسكورة، حيث كان السيد العامل يتابع عن كثب كل التطورات حتى تم السيطرة على الوضع بفضل المجهودات الجبارة لمصالح الدرك الملكي ببوسكورة التابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بالدار البيضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:

Managed by Immediate Bitwave