إعطاء إنطلاقة المسح الوطني بشأن تقييم جودة الخدمات الصحية المقدمة للأم والطفل

أعلن أنس الدكالي وزير الصحة ،عن إعطاء انطلاقة المسح الوطني بشأن تقييم جودة الخدمات الصحية المقدمة للأم والطفل حديث الولادة في المستشفيات الجهوية الـ 12 للمملكة.

وأوضح الدكالي في تصريح صحفي عقب حفل إعطاء انطلاقة المسح، أن “الدراسة الأخيرة التي أنجزتها وزارة الصحة حول الخدمات الصحية المقدمة للأم والطفل حديث الولادة أظهرت تراجعا في عدد وفيات الأمهات والأطفال حديثي الولادة، إلا أنه تبين أنه كان بالإمكان تفادي عدد من حالات الوفاة، ومن هذا المنطلق جاءت انطلاقة هذا المسح من أجل تقييم جودة الخدمات الصحية المقدمة للأم والطفل حديث الولادة في المستشفيات الجهوية الـــ 12”.

وأشار وزير الصحة إلى أن هذه الدراسة تهدف فضلا عن تحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة للأم والطفل حديث الولادة إلى تحسين ظروف عمل الأطقم الطبية، وذلك من أجل تخفيف الضغط على المراكز الاستشفائية الجامعية.

من جانبه، أكد مدير مركز الصحة الإنجابية بالمركز الاستشفائي الجامعي بالرباط، رشيد بزاد، أن هذه الدراسة تهدف إلى تقييم سير الأنشطة المتعلقة بالولادات والتكفل بالنساء والأطفال حديثي الولادة.

وأضاف أن نتائج هذه الدراسة ستمكن من تكوين صورة عن واقع الخدمات الصحية بالمراكز الاستشفائية الجهوية وستسمح لمديرية صحة الأم والأطفال حديثي الولادة بإعداد خطة عمل مناسبة من أجل تجويد هذه الخدمات الصحية.

ويهدف هذا المسح، الذي تم إطلاقه بتعاون مع منظمة الصحة العالمية، إلى حصر معيقات تجويد الخدمات المخصصة لصحة الأمهات والأطفال حديثي الولادة بالمستشفيات الجهوية.

كما تهدف الدراسة الاستقصائية، التي تندرج في إطار المخطط الوطني للصحة في أفق 2025، إلى تتوفير معطيات واقعية تساعد على اتخاذ تدابير عملية قابلة للتنزيل على االصعيد المحلي والجهوي والوطني.

يشار إلى أن المغرب هو ثاني بلد في منطقة شرق المتوسط يتبنى هذه الآلية لتقييم جودة الخدمات الصحية للأمهات والأطفال حديثي الولادة بتكييف أداة منظمة الصحة العالمية مع السياق الوطني من خلال تكوين مقي مين مغاربة سيجوبون جهات المغرب الــ 12.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: