إجلاء الآلاف من الأشخاص في الأرجنتين

أفادت وسائل إعلام محلية الاثنين 21 يناير بإجلاء أزيد من 7600 شخص إثر التساقطات الغزيرة التي تهاطلت على شمال الأرجنتين قبل أيام.

وذكرت المصادر ذاتها، نقلا عن المنظومة الوطنية للتدبير الشامل للمخاطر “سيناغير”، أنه بعد أيام من تحسن أحوال الطقس، ما زال عدد ممن تم إجلاؤهم او ممن ابتعدوا من تلقاء أنفسهم عن المناطق التي غمرتها المياه، يتجاوز 7600 شخصا.

وقال إمليو ريندا، المسؤول بجهاز الوقاية المدنية، في تصريحات إعلامية، إن الأقاليم الرئيسية المتضررة من الفياضانات تشمل “سانتا في” و”تشاكو” و”كورينتيس” و”سانتياغو ديل إستيرو” فيما يعاني إقليم “إنتري ريوس” حاليا من ارتفاع منسوب مياه “نهر الأوروغواي”.

وأشار المسؤول ذاته إلى أن 2900 أسرة ما زالت عالقة بإقليم تشاكو فضلا عن 500 أسرة أخرى بإقليم “سانتا في”.

وذكرت تقارير إعلامية أن السلطات تعمل على مساعدة هؤلاء الأهالي عن طريق الجو، وأضافت أن الجهود المشتركة لقوات الامن، ووزارتي الدفاع، والتنمية الاجتماعية، وحكومات الأقاليم المعنية، تتركز خلال هذه الفترة على مساعدة الأشخاص المتضررين، مبرزة أن هذه المساعدات تشمل المواد الغذائية والملابس والأدوية والإيواء.

وكانت حصيلة سابقة قد أوردت مصرع أربعة أشخاص و إجلاء خمسة آلاف آخرين جراء الفيضانات التي سجلت نتيجة الأمطار الغزيرة التي تهاطلت على مناطق شمال البلاد في الأيام الأخيرة.

وعانت أقاليم شمال الأرجنتين في الأيام الأخيرة من رياح قوية وأمطار غزيرة، عادة ما تميز الأسابيع الاولى من فصل الصيف بالبلد الجنوب أمريكي.

وتسابق الحكومة الارجنتينية، بالتعاون مع الصليب الأحمر ومنظمات أخرى، الزمن لتقديم المساعدة للمواطنين المتضررين من الفياضانات واعادة الحياة الى طبيعتها بالمناطق المتضررة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر:وطــنــي24و/وكـالات

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: