أوزون تكتسح المجال في تدبير قطاع النظافة و الشركات الأجنبية تهاجر المغرب

بعدما كانت الشركات الأجنبية المتخصصة في مجال تدبير قطاع النظافة تستثمر بالمغرب بحوالي 90 في المئة أصبح هدا الرقم مرشح بالنزل نظرا الكفاءات المغربية التي استطاعت نيل ثقة الجماعات الترابية جعلت المغاربة المستثمرين في هذا المجال أن يحضوا بنسبة مهمة من الصفقات وصلت إلى أكثر من 95 في المئة حيت تصدرت مجموعة “أوزون” للبيئة والخدمات الرتبة الأولى في نيل الثقة .

وبفضل تجربة “أوزون” الرائدة أصبحت الشركات الأجنبية تهاجر المغرب بسبب المنافسة الشرسة وتقديم الجودة في الخدمات للشركات المغربية .

وكشفت دراسة أنجزت من قبل المهتمين بهدا القطاع أن العملة الصعبة قد عرفت استقرارا داخل المغرب بعدما كانت تستحوذ عليها الشركات الأجنبية وتستثمرها  في مشاريع خارج أرض الوطن.

وفي هذا السياق لحقت الجماعة الترابية للدروة بركب المجالس التي تولت  مجموعة”أوزون” للبيئة والخدمات تدبير قطاع النظافة بها… أوزون الرائدة في مجال تدبير النفايات  ظفرت  بصفقة تدبير نفايات الجماعة الترابية الدروة التابعة للنفوذ الترابي لإقليم برشيد بحيث صوت المجلس الجماعي للدورة بأغلبية أعضائه العشرون الجمعة الماضي على التدبير المفوض لقطاع النظافة الذي ستتولى مسؤوليته الشركة المواطنة “أوزون” بتراب الجماعة حيت فازت الشركة بالصفقة عقب نتائج التصويت التي جاءت على الشكل التالي:

التصويت بعشرين صوت للأغلبية مقابل 9 أصوات للمعارضة و المنتمية لحزب العدالة و التنمية

الصفقة شاركت فيها كل من :

 أوزون و شركة sos إلى جانب

 كومباك التركية و التي أُقصيت من الدور الثاني وقد حضرت وزارة الداخلية كل أطوار فحص عروض الشركات ليتم اختيار عرض شركة “أوزون” كأحسن عرض بقيمة: مليار و 30 مليون سنوياً

وتمتد مدة العقد إلى 9 سنوات

فيما قيمة الاستثمارات التي ستنجزها شركة أوزون خلال السنة الأولى مليار و  500 مليون ستسخر في استقدام آليات و شاحنات جد متطورة صديقة للبيئة… كما أنه  بموجب العقد سيتم تشغيل أزيد من مائة عامل من أبناء جماعة الدروة ضمنهم نسبة كبيرة من النساء و ستعطى الأولوية في تشغيل هؤلاء النسوة المتواجدات في وضعية اجتماعية صعبة… وبهذا الفوز تأمل ساكنة الدروة أن تحل جميع المشاكل البيئية المعلقة على صعيد الجماعة كما ينتظر المواطن بأحياء( الشعبي ،المسيرة،مخلوف،الوفاء، الوحدة……)إلى غيرها إنقاذ المدينة من الكوارث البيئية التي تحوم بها جراء سوء التدبير لهذا القطاع الهام والمرتبط بسلامة ونظافة أزقة و دروب المدينة والتخلص من النفايات الناجمة عن الاستهلاك اليومي للمواطن بالدروة.

تعليق واحد

  1. عبدالهادي شربي

    كنا ننتظر فوز شركة اوزون المواطنة بصفقة التذبير المفوض بجماعة الدروة كباقي الجماعات الترابية و ذلك راجع إلى تجربتها و حنكتها و تميزها على باقي الشركات المنافسة .
    عندما نذكر كلمة البيئة تلقائيا تحضر في بالنا شركة اوزون المواطنة. أولا أقدم التحية العالية إلى كل طاقمها بدءا من رئيسها السيد عبد العزيز البدراوي و اطرها و مستخدميها و عاملاتها و عمالها و كل المساهمين في نجاح هذه الشركة الشريفة و متمنياتنا أن تعمم على باقي الجماعات الترابية بوطننا الحبيب مع متمنايتنا لها بالفوز بصفقات بجل دول أفريقيا الأم و كذلك دول الخليج التي رحبت بقدوم شركة اوزون المواطنة لتولي و تسيير المجال البيئي بصفة عامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: