والي جهة طنجة تطوان الحسيمة يستقبل القنصل العام الأمريكي بالدارالبيضاء

الدارالبيضاء/عزيز بالرحمة

عرفت جهة طنجة تطوان- الحسيمة،في السنوات الأخيرة عدة مبادرات ثقافية وفنية ورياضية، وذلك من أجل تمتين وتقوية الصداقة المغربية الأمريكية العريقة،وتبقى مدينة ” طنجة” المغربية في ذاكرة الشعب الأمريكي، حيث توجد بها المفوضية الأمريكية التي تم إهداءها من طرف السلطان مولاي سليمان رحمه الله سنة1821،و مازالت شاهدة على الصداقة المغربية الأمريكية العريقة.

وتعنبر هذه المعلمة السياسية أول مفوضية أمريكية على أرض أجنبية.

وتقدم السيدالقنصل العام الأمريكي راندولف بالشكر للسيد محمد امهيدية، والي جهة طنجة تطوان الحسيمة على حفاوة إستقباله وعلى النقاش العميق حول الطريقة التي يمكن بها للولايات المتحدة والمغرب أن يعملا بشراكة من أجل إنعاش اقتصاد المنطقة الشمالية للمغرب ونحن في خضم الخروج من جائحة كوفيد-19.  وكما يفتخر ويعتز السيد القنصل العام الأمريكي وياكد :

نحن نتطلع للاحتفال بمرور مائتي سنة على تأسيس المفوضية الأمريكية بطنجة وللاحتفال بالمائتي سنة المقبلة من الصداقة ما بين بلدينا.

فنتمني أن تخلق مبادرات ثقافية وفنية ورياضية ودعم الولايات المتحدة الأمريكية لمشاريع استثمارية بهذه الجهة وخاصة عمالة المضيق الفنيدق.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: