هذا مقاله العماري عن أسباب الإستقالة من منصب أمين عام حزب الأصالة والمعاصرة

أكد إلياس العماري أن قراره الاستقالة من منصبه كأمين عام لحزب الأصالة والمعاصرة هو “قرار شخصي وليس ذو طبيعة ظرفية أو للمزايدة في المشهد السياسي“.  وقال السيد العماري، خلال ندوة صحافية عقدت اليوم الثلاثاء في المقر المركزي لحزب الأصالة والمعاصرة بالرباط، إن قرار الانسحاب من الأمانة العامة مبني على معطيات موضوعية .
وأشار إلى أنه “لحدود اجتماع المكتب السياسي أمس وقبل انتهائه بساعة لم أكن مقتنعا، لكن لما سمعت لتقارير وتدخلات مناضلات ومناضلي المكتب أخذت القرار“.
وذكر أنه بحكم مسؤوليته السياسية كأمين عام أشرف على مختلف المحطات خلال سنة ونصف تقدم باستقالته من منصبه كأمين عام لحزب الأصالة والمعاصرة، مشددا على أن “قرار الاستقالة لا يعني الانسحاب من الحزب أو من مسؤوليتي كمناضل من رواد جيل المؤسسين لهذه التشكيلة السياسية“.
يذكر أن يلاغا لحزب الأصالة والمعاصرة أبرز أنه بعد نقاش مستفيض “أجمع أعضاء المكتب السياسي على رفضهم للقرار الفردي للسيد الأمين العام”، مضيفا أنه أمام تشبثه بقرار الاستقالة، قرر المكتب السياسي عرض هذه الاستقالة على أنظار المجلس الوطني للحزب“.
وكان المكتب السياسي للحزب، الذي اجتمع أمس بالرباط، استمع لعرض وتدخلات الأعضاء بما فيها عرض الأمين العام ولجنة تقييم تسع سنوات من عمر الحزب، وتقرير بأنشطة الفريقين البرلمانيين والمؤسسة الوطنية للمنتخبين، وكذا تقارير أخرى عمت الجوانب التنظيمية والإدارية للحزب. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: