هبة ملكية للشرفاء الأدارسة والأشخاص المعوزين بمناسبة الاحتفال بموسم مولاي إدريس الأكبر

وطني 24 : و.م.ع

أشرف الحاجب الملكي الشريف سيدي محمد العلوي، أمس الخميس بمدينة مولاي إدريس زرهون (عمالة مكناس) على تسليم هبة ملكية لفائدة الشرفاء الأدارسة حفدة مولاي إدريس الأكبر والأشخاص المعوزين وذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك بمناسبة انطلاق الموسم السنوي لمولاي إدريس الأكبر.

وشملت هذه الهبة الملكية التي تم توزيعها على المستفيدين بحضور والي جهة فاس مكناس عامل عمالة فاس السعيد زنيبر و المنتخبين والفقهاء وشخصيات مدنية وعسكرية، إعانات مادية للشرفاء وحفظة القرآن الكريم ونزلاء ونزيلات الزوايا والمصابين بأمراض مزمنة بالإضافة إلى عدد من الكراسي المتحركة على ذوي الاحتياجات الخاصة وملابس للأيتام ومحفظات مدرسية ونظارات طبية للأطفال المنتمين لأسر معوزة.

كما أشرف الشريف سيدي محمد العلوي، بالضريح الإدريسي، على تسليم هبة ملكية للشرفاء الأدارسة، خلال حفل ديني تم خلاله الترحم على الولي الصالح مولاي إدريس الأكبر وتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم.

وبهذه المناسبة، رفعت أكف الضراعة إلى العلي القدير بأن الملك محمد السادس، ويمده بالنصر والتمكين، وأن يقر عينه بولي العهد الملكي الأمير مولاي الحسن، ويشد أزره بشقيقه الأمير مولاي رشيد، وبكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

كما رفعت أكف الضراعة إلى الباري عز وجل بأن يتغمد بواسع رحمته الملكين الراحلين محمد الخامس، الحسن الثاني طيب الله ثراهما.

وكان الحاجب الملكي قد أشرف، قبل ذلك، بملحقة عمالة مكناس، على توزيع هبة ملكية لفائدة الأشخاص المنتمين لأسر معوزة وذوي الاحتياجات تمثلت في مجموعة من الكراسي المتحركة على عدد من ذوي الاحتياجات الخاصة ومحفظات مدرسية ونظارات طبية لفائدة مجموعة من الأطفال

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: