نقل 22 تلميذا إلى المستشفى بعد إصابتهم باختناق والخطر يهدد ساكنة الجماعة القروية الشلالات في المحمدية

WATANI24.MA

أفادت السلطات المحلية لعمالة الصخيرات – تمارة أن 22 تلميذا بمدرسة أحمد شوقي للتعليم الابتدائي بجماعة مرس الخير، نقلوا، صباح اليوم الخميس، إلى المستشفى الإقليمي بتمارة بعد إصابتهم باختناق جراء استنشاقهم للأدخنة الناجمة عن حرق نفايات بالقرب من السوق الأسبوعي لمرس الخير.
وأضاف ذات المصدر أن معظم التلاميذ غادروا المستشفى بعد خضوعهم للفحوصات والكشوفات الطبية اللازمة وتلقيهم الإسعافات الضرورية.

ويذكر أن خطر التلوث يهدد أيضا ساكنة الجماعة القروية الشلالات ضواحي مدينة الدار البيضاء بسبب معامل تذويب الحديد التي تزاول أنشطتها على مدار الساعة بشكل عشوائي وبدون توقف ولكونها متواجدة وسط السكان تهدد حياتهم وأطفالهم خصوصا الرضع وكشفت تقارير طبية منجزة في المنطقة أن معظم الأمراض المنتشرة في وسط الساكنة هي بسبب التلوث المنبعث من مصنع تذويب الحديد المجاور للمشاريع السكنية الملكية التي أشرف على انطلاقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

  ويذكر أن هدا المصنع موضوع تقارير منجزة سابقا من طرف السلطات المحلية و الإقليمية التي عاينت المكان ومنحت صاحب المصنع اجل محددا لا يتعد شهر لتسوية وضعيته القانونية وللأسف لم يطبق أي شئ من هذه التعليمات للسلطة الإقليمية واستمر صاحب المصنع متعنتا ومتحديا جميع السلطات والمنطقة برمتها تعاني في صمت مطبق رغم التنديدات المتكررة للمجتمع المدني بمنطقة الشلالات وعين حرودة . وقد سبق أن نقل عدد من المواطنين إلى المستعجلات بسبب الاختناق الناتج عن الأدخنة الخطيرة المنبعثة من مصنع تذويب الحديد السالف الذكر. اليوم يدق ناقوس الخطر معلننا على أن الأمور صوف تتطور إذ لم يوضع لها حد في ظل انتشار الأمراض والأوبئة الخطيرة وسط السكان بسبب الثلوث المنبعث من مصانع تذويب الحديد في الجماعة القروية الشلالات عمالة المحمدية .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: