مهني النقل الطرقي بالمغرب يطرحون مشاكلهم في لقاء تواصلي بالدارالبيضاء

وطـــــنـــــي 24- عـــزيــزبـالــرحــمــة

شارك العديد من الهيئات النقابية الممثلة لمختلف قطاعات النقل  بالمغرب وممثل عن وزارة التجهيز والنقل وممثل عن مؤسسة الضمان الاجتماعي  وممثلي شركة التأمين  والتكوين المهني في اللقاء التواصلي المنظم من طرف الهيئات النقابية والجمعيات المهتمة بقطاع النقل صباح اليوم الأحد 3 دجنبرالجاري تحت شعار “أي استراتيجية تنموية مستقبلية لقطاع النقل الطرقي” بالمركب الثقافي إقامة الموحدين بالحي المحمدي بالدار البيضاء.

بحيث إعتبر هذا اللقاء مناسبة لطرح العديد من المشاكل التي يعاني منها السائقون المهنيون بمختلف قطاعات النقل الطرقي في المغرب بما في ذلك تحديد ساعات السياقة والراحة إذ تساءل المتدخلون لماذا جهة كلميم واد نون هي الجهة الوحيدة في المغرب التي تراقب تحديد ساعات السياقة و الراحة بينما باقي الجهات لا تأخذ هذا المعطى مأخذ الجد مما يؤدي إلى  وقوع الكثير من حوادث السير الخطيرة بسبب قلة ساعات النوم والتعب .

كما تم التطرق للفوضى والارتجالية التي تتخبط فيها المحطات الطرقية لنقل المسافرين وانعدام الأمن والتنظيم داخلها مما يفقد المواطن كرامته .

وشهدت نقطة طريقة الحصول على البطاقة المهنية والثمن المؤدى عنها من طرف سائقي سيارات الأجرة والذي يثقل كاهل السائقين ومشكل التكوين الذي يتطلب الكثير من الوقت للحصول على شهادة تخول للسائق التمتع بالبطاقة المهنية  والتأمين من الحوادث نقاشا مستفيضا بعدما  طالب المتدخلون بإشراك السائق ضمنه .

وفي الختام طالب المهنيون بتسهيل استفادتهم من الضمان الاجتماعي والتغطية الصحية الإجبارية للسائقين ولأسرهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: