مهنيو قطاع التصوير بالمغرب يعانون أزمة خانقة بسبب فيروس كورونا

قدمت الهيئة العليا لمهنيي التصوير، ملفها المطلبي لقطاع التصوير جراء تداعيات كوفيد -19، خلال اجتماعها مع وزارة التجارة والصناعة والخدمات، بمديرية التجارة العامة بالرباط .

وكشف بلاغ الهيئة، أنه بتوجيهات من رئيس الحكومة وعلى أساس الإجتماع الذي إنعقد في الشهر الماضي بملحق مقر رئاسة الحكومة بالرباط لمناقشة الوضعية الإقتصادية والإجتماعية للمصورين جراء تداعيات كوفيد -19، تم إستدعاء الهيئة العليا لمهنيي التصوير بالمغرب لحضور إجتماع مع مدير العام للمديرية العامة للتجارة بالرباط لمناقشة والنظر في الملف المطلبي الإستعجالي لقطاع التصوير بالمغرب.

ووفق ذات المصدر، فقد تمحور اللقاء بالأساس حول الدعم المباشر لمهني قطاع التصوير ومعالجة السومة الكرائية المتراكمة على محلات التصوير والالغاء الكلي للمستحقات الضريبية بكافة أنواعها لسنة 2020، فضلا عن تأجيل سداد القروض إلى ما بعد إستئناف القطاع لنشاطه كاملا.

ويضيف البلاغ أن من بين النقط الأخرى التي تم تدارسها، تمكين المصورين المهنيين من برنامج إنطلاقة وتيسرها وفتح المجال للمقاولات التي عمرها لأكثر من خمس سنوات وذلك لإنعاشها والإنطلاق من جديد نحو إسترجاع عافيتها، بالإضافة للبحث عن الصيغة الصحيحة لتقديم المساعدة للمصور الذاتي ( المصور الحر ).

وأوردت الهيئة أن المديرية العامة للتجارة من خلال هذا الإجتماع عبرت عن حماسها الكبير لمجموعة من المشاريع التي قدمتها كمشاريع مستقبلية مشيرة أنها تلقت تطمينات واعدة من المديرية العامة بتنفيد هذه المتطلبات للمحافظة على إستمرارية قطاع التصوير بالمغرب والعمل على هيكلته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: