لهذه الأسباب نقابة الصحافة تدعو المهنيين للمشاركة في وقفة احتجاجية أمام مقر أخبار اليوم

عقد المكتب النقابي لجريدة “أخبار اليوم”، يوم الخميس 18 مارس 2021، بمقر فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بالدار البيضاء، اجتماعا بحضور أغلبية العاملين بشركة “ميديا 21″، وممثل المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية. واستعرض مضامين محضر اللقاء الذي جرى بمقر عمالة مقاطعات الدار البيضاء-أنفا، للنظر في استمرار إخلال إدارة الشركة المذكورة بصرف الأجور المتأخرة منذ شهور، ودفع عمولات موظفي القسم التجاري، والوفاء بالاقتطاعات الخاصة بصندوق الضمان الاجتماعي، وغيرها من الالتزامات.

وندد الحاضرون في الاجتماع بقرار توقيف نشاط المؤسسة، وخاصة إصدار جريدة “أخبار اليوم”، بشكل مفاجئ خارجٍ عن الضوابط القانونية المنظمة للعمل الصحافي وبدون استشارة العاملين بها. لذلك فهم يدعون إلى:

-تجديد مطالبة مالكي الشركة بالتعجيل بإيجاد حلول جذرية لمختلف مشكلاتها، وفي مقدمتها تسوية الأوضاع المادية والاجتماعية للأجراء؛

-مواصلة سلك المساطر القانونية الكفيلة بضمان حقوق العاملين بالشركة؛

-مناشدة وزارة الثقافة والشبيبة والرياضة بصرف أجور العاملين، في إطار الدعم الاستثنائي المخصص لمواجهة آثار جائحة “كوفيد 19″، أسوة بباقي المنتمين إلى الحقل الإعلامي؛

-دعوة الجسم الصحافي إلى المشاركة في الوقفة الاحتجاجية المزمع تنظيمها يوم الأربعاء 24 مارس 2021، ابتداء من الساعة الرابعة عصرا أمام مقر الشركة بالدار البيضاء، هذا، ويؤكد الحاضرون في الاجتماع ترحيبهم بأي مبادرات جادة، من شأنها أن تضع حدا للمأساة الإنسانية التي تعيشها أسرة “أخبار اليوم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: