فكاهيون مغاربة من المهجر يكشفون في لقاء تواصلي عن آخر ابداعاتهم المفعمة بالبهجة والفرح

التأمت اليوم الخميس بالدار البيضاء نخبة من الفكاهيين المغاربة المقيمين بديار المهجر في لقاء تواصلي للكشف عن آخر ابداعاتهم الفنية في مختلف المجالات التي يتم تسخيرها لخلق الفرجة وبعث البهجة والضحك في نفوس المتلقين.

وجاء ذلك في ندوة صحفية عقدت بالعاصمة الاقتصادية كثاني محطة ضمن فقرات برنامج الدورة الثالثة لمهرجان مغاربة المهجر الفكاهيين التي انطلقت فعالياتها في 31 يوليوز الماضي بطنجة في أفق أن تحط الرحال مستقبلا والى غاية 19 غشت الجاري بكل من الرباط ومراكش وأكادير وداكار وابيدجان.

وبالمناسبة تم التأكيد على أن هذه التظاهرة الفنية، المنظمة من قبل مؤسسة “كاستكيت للترفيه” بشراكة مع الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، تبقى الاكبر من نوعها على صعيد القارة السمراء ويتوخى من ورائها المساهمة في تثمين وتفعيل التبادل الثقافي والودي بين المملكة المغربية وبلدان أفريقيا الغربية.

كما يروم هذا الحدث السنوي اكتشاف المزيد من الطاقات الابداعية الناشئة المغربية المقيمة بالخارج والتي تحتك من خلال مساهماتها المتنوعة مع نظرائهم بوطنهم الام في شغف لتقاسم لحظات تشاركية مع الجمهور المغربي والإيفواري والسينغالي.

وفي هذا السياق ، قال مؤسس ومدير مهرجان مغاربة المهجر السيد نبيل جباري أن الهدف من احياء هذا المهرجان يكمن في اكتشاف الغنى الثقافي المغربي بالخارج وتقديمه للجمهور مع مد جسر – لطيف- بين مختلف مظاهر التراث والتقاليد المتنوعة التي تزخر بها كافة جهات المملكة.

وخلص إلى أن فقرات جولة دورة هذه السنة، من طرب وموسيقى وفكاهة وألعاب سحرية، تعكس تعدد وتنوع مصادر ومنابع إلهام الفكاهيين والموسيقيين المشاركين، التي يجمع بينهم تعلقهم الكبير والدائم ببلدهم المغرب.

ومن المواهب والفنانين المشاركة في هذا العرس الفني هناك كل من بودير، أوولاس، أوسامة بن علي ، أوتفلا هماني، يونس وبومبي، نضال السعدي، ميز، فيل داروين، باسو، سفيان الطايع، سعد مبروك، السفير أكلوال، ديكبلو كرفات، ماجيك نور، وديع دادة، أيمن السرحاني، كزينا أعويطة وأنوار.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: