صـادم:الحرمان من الإستفادة يدفع بإمرأة لمحاولة الإنتحار داخل قيادة زناتة نواحي المحمدية

اقدمت سيدة في عقدها الرابع صباح اليوم الخميس 22 أكتوبر 2020بداخل مقر قيادة زناتة  بالجماعة الترابية الشلالات  نواحي المحمدية  الى محاولة انتحار داخل باحة القيادة و ذلك بعدما صبت على نفسها لترين من مادة البنزين و بادرت الى إشعال النار في جسدها  لولا تدخل عناصر الحرس الترابي( القوات المساعدة) و بعض أعوان السلطة المحلية الذين منعوها و أتنوها عن حرق نفسها و حسب مصادر جريدة “وطني 24” الالكترونية  فالأمر يتعلق بسيدة في عقدة الرابع مطلقة بدون أولاد كانت تسكن بدوار اولاد معزة لحجر  بجماعة الشلالات عمالة المحمدية و حسب المعطيات المتوفرة لدينا فإن اسباب محاولة الإنتحار ترجع الى كون هاته السيدة  مطلقة و بدون اولاد  مقصية من الإستفادة من السكن في إطار البرنامج الوطني مدن بدون صفيح على مستوى جماعة  الشلالات  الدي اعطى انطلاقته جلالة الملك محمد السادس نصره الله في 2008.

المعنية بالأمر كانت تسكن رفقة اسرتها بدوار معزة لحجر و قد اصبحت في وضعية تشرد بعدما  قامت أسرتها  بهدم منزل “براكة”  حتى يتسنى لها الإستفادة  بعدما  كانت قد تلقت وعود من القائد السابق مند سنة 2017 شأنها في ذلك  شأن العديد من القاطنين بأحياء دور الصفيح بدواوير البراهمة  و اولاد معزة الى اخ … بجماعة الشلالات بل الأكثر من ذلك فقد تم منح  بعضهم شهادة السكنى تخول لهم الإستفادة من السكن و الحق فيه .

تماطل القائد السابق لقيادة زناتة  و المشرفين على  عملية إعادة الايواء في دراسة ملفات هؤلاء و الإجابة عليها بشكل صريح وواضح بالنفي او الإيجاب  جعل من بعض هؤلاء يمني النفس بالحق في الاستفادة .

السيدة و بسبب اقصائها جعلها تقوم  بمجموعة من الإحتجاجات و بشكل مستمر طيلة 3سنوات أي منذ سنة 2017 كان أخرها يوم  امس الأربعاء حيث قامت بالتهجم على العون السلطة التابع له مقر سكناها السابق بالسب و القذف و بأقدح الالفاظ النابية (الشفارة ولاد لق….)حيت تجردت من جميع  ملابسها بشكل كلي داخل مقر القيادة .

هذا الإرث الثقيل من المشاكل القائمة مند عهد القائد السابق  انتقل الى عهد القائد الحالي الذي حاول و يحاول معالجة الملفات العالقة بشكل يضمن لكل ذي حق حقه تطبيقا لشروط و معايير الاستفادة المعمول بها قانونيا وفقا للمعاير المتخذة في البرنامج الوطني مدن بدون صفيح .

وفورا علمها بالحادث إنتقلت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي زناتة الشلالات رفقة عناصر الوقاية المدنية حيث تم نقل السيدة الى المستشفى الاقليمي مولاي عبد الله بالمحمدية لتلقي الإسعافات الأولية  .

في حين تم إخبار النيابة العامة المختصة التي أعطت التعليمات الأولية لتتبع الحالة الصحية للسيدة وفتح تحقيق في الموضوع لمعرفة أسباب إقدامها على محاولة الإنتحار .

هذا و يعرف ماتبقى من  دواوير اولاد معزة  لحجر و البراهمة1 ….حالة من الإحتقان الإجتماعي و التوثر نتيجة إقصاء البعض من الإستفادة من السكن اللائق  بعدما كانوا قد تلقوا وعود من طرف القائد السابق الدي تم تنقيله الى قيادة التمسية بعمالة إنزكان آيت ملول بجهة سوس ماسة جنوب المغرب .

و لنا عودة للموضوع بالتفاصيل أكثر  .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: