شقيق ملك الأردن:قائد الجيش أبلغني بالبقاء في المنزل ولست طرفا في أي مؤامرة

نفى الأمير حمزة بن الحسين، ولي عهد الأردن السابق، أن يكون طرفا في أي مؤامرة أو منظمة تحصل على تمويل خارجي، مؤكدا أنه وُضع قيد الإقامة الجبرية واعتُقل حرسه الخاص.

وأعلن الجيش الأردني أنه طلب من الأمير حمزة بن الحسين، الأخ غير الشقيق لملك الأردن، التوقف عن تحركات ونشاطات توظف لاستهداف أمن الأردن واستقراره في إطار تحقيقات شاملة مشتركة قامت بها الأجهزة الأمنية، نافياً اعتقاله.

قال الأمير، عبر فيديو مصور نشرته “بي بي سي”، إنه معزول في منزله مع زوجته وأطفاله الصغار، بناء على تعليمات عليا من قيادة الجيش الأردني. وأفادت وكالة الأنباء الأردنية “بترا”، نقلا عن مصدر أمني، أن الاعتقالات جاءت لأسباب أمنية بعد متابعة حثيثة، مشيرة إلى أن “التحقيق في الموضوع لا يزال جاريا”.

وكان رئيس الأركان المشتركة في الجيش الأردني، اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، قد أشار، السبت، إلى اعتقال الشريف حسن بن زيد، ورئيس الديوان الملكي السابق باسم إبراهيم عوض الله، وآخرين، لأسباب أمنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: