تسجيل رقم قياسي جديد في حركة النقل الجوي يومي 29 و30 يوليوز الماضي

سجلت حركة النقل الجوي الخاصة بالخطوط الملكية المغربية رقما قياسيا جديدا، خلال يومي 29 و30 يوليوز الماضي، حيث تم نقل أزيد من 57 ألف و739 مسافرا على متن 517 رحلة (ذهابا وإيابا) تمت برمجتها خلال هذين اليومين.

  وأفادت شركة الخطوط الملكية المغربية، في بلاغ توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه اليوم الجمعة، بأن هذا التدفق حقق رقما قياسيا استثنائيا بمطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء حيث استقل أزيد من 42 ألف و726 مسافرا طائرات الخطوط الملكية المغربية عبر 350 رحلة (ذهابا وإيابا)، مشيرا إلى أن المطار المحوري للدار البيضاء لوحده حقق 74 بالمائة من حركة نقل الشركة.

  وفي هذا الصدد، أكد السيد عبد الحميد عدو، الرئيس المدير العام للخطوط الملكية المغربية، أنه “على الرغم من هذا التدفق القياسي للمسافرين، مكنت التدابير المتخذة والتعبئة الدائمة لأطقم الخطوط الملكية المغربية، من الحد من الإزعاجات التي كانت ستحدث نتيجة الضغط المرتفع على موارد الشركة، وذلك بفضل تعبئة أطقم الشركة الذين بذلوا مجهودات كبيرة من أجل تدبير الرحلات وضمان نسب جيدة لاحترام المواعيد وتمكين الركاب من السفر في أفضل الظروف“.

  وأشار السيد عدو إلى أنه “قد تم تسجيل هذا الرقم القياسي والتدبير الجيد لحركة النقل الجوي، بفضل كذلك المجهودات الاستثنائية والجديرة بالثناء لمختلف المصالح بالمطارات كالمكتب الوطني للمطارات والجمارك والشرطة والدرك الملكي …”.

  وذكر الرئيس المدير العام للشركة بأن “جميع أطقم الشركة تظل معبأة خلال ذروة الصيف، وعلى جميع المستويات : بالمطارات، وتمثيليات الشركة والوكالات التجارية ومراكز الاتصال وفي المقر المركزي من أجل توفير أفضل الخدمات للمسافرين على متن طائراتنا ونقلهم في سلامة تامة“.

  تجدر الإشارة إلى أن الشركة قد قامت باتخاذ التدابير التشغيلية التي تضمن انتظام الرحلات، وعززت أطقم موظفيها في المحطات لمساعدة وإرشاد وإعلام الركاب مع إيلاء اهتمام خاص لذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: