بنكيران يتراجع عن قطع علاقته بالعثماني ووزرائه

أعلن عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة السابق ، يومه الخميس18 مارس الجاري، أنه تراجع عن قطع علاقته بكل من سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، ومصطفى الرميد الوزير المكلف بحقوق الإنسان، ومحمد أمكراز وزير الشغل والإدماج المهني وعزيز الرباح وزير الطاقة والمعادن ثم لحسن الداودي وزير الحكامة السابق.

وقال بنكيران في تدوينةعلى صفحته الرسمية في بالفايسبوك، إنه :”إكراما للأخوين الاستاذ عبد الرحيم الشيخي والدكتور عز الدين توفيق، أعلن التراجع على قرار قطع العلاقات مع السادة الواردة اسماؤهم في البلاغ السابق”، في إشارة إلى العثماني والرميد وأمكراز والداودي والرباح.

وأضاف بنكيران “مع التأكيد على الباقي”، وهو قرار تجميد عضويته بالحزب الذي أعلنه بعد ساعات قليلة تلت مصادقة مجلس الحكومة، برئاسة سعد الدين العثماني، عبر تقنية المناظرة المرئية، على مشروع القانون رقم 13.21 المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: