القيم الإسلامية من خلال السنة النبوية موضوع ندوة علمية في الصويرة

ميلود لحمر

بمناسبة عيد العرش وعيد الشباب المجيدين قام المجلس العلمي المحلي لإقليم الصويرة جهة مراكش أسفي بتنظيم ندوة علمية تحت عنوان : “القيم الإسلامية من خلال السنة النبوية”  وذلك يوم الخميس 03 ذو القعدة 1438 موافق 27 يوليوز 2017 وقد ترأس الجلسة الافتتاحية الأستاذ حسن الراجي عضو المجلس العلمي المحلي لإقليم الصويرة. الندوة حضرتها مجموعة من الشخصيات يتقدمهم كل من عامل إقليم الصويرة الذي ألقى كلمة في الافتتاح ،ومندوب الأوقاف والشؤون الإسلامية بإقليم الصويرة. كما القى السيد احمد موافق عضو المجلس العلمي بالاقليم كلمة بالنيابة عن رئيس  المجلس العلمي المحلي لاقليم الصويرة .وقد تم بعد ذلك توزيع الجوائز على الفائزين والفائزات في المسابقات التي نظمها المجلس العلمي المحلي لإقليم الصويرة من طرف خليته النسوية .ومن المكرمات والمحتفى بهن في هذه الندوة الأستاذة : نعيمة بلعكيد محفظة للقرءان الكريم تابعة للمجلس العلمي .اما بخصوص الجلسة الثانية وهي الجلسة العلمية فقد كان مقررا ان يكون الاستاذ الشيخ الفقيه امحمد الدمسيري هو رئيس الجلسة ولكن نظرا لبعض الالتزامات المتعلقة ايضا بالمجلس العلمي المحلي لاقليم الصويرة فقد اناب عنه الاستاذ أحمد موافق .وقد تقسمت عروض الندوة ومحاورها على الشكل التالي :العرض الاول قدمه الدكتور الحسين اطبيب عضو المجلس العلمي المحلي لاقليم الصويرة ، تحت عنوان :” مفهوم السنة النبوية : تحرير  ” وقد جاء في عرضه ….تلاه بعد ذلك العرض الثاني : للاستاذ الفقيه : محمد زين الدين  عضو المجلس العلمي المحلي لاقليم الصويرة ايضا تحت عنوان : “وحدة الامة من خلال السنة النبوية ” اما العرض الثالث : فكان للأستاذ حميد الفاضلي عضو المجلس العلمي المحلي للاقليم  تحت عنوان : “رعاية الشباب من خلال السنة النبوية” .وكان العرض الرابع : من طرف الاستاذة خديجة الايوبي وهي من اعضاء المجلس العلمي المحلي كذلك ، تحت عنوان: “اليسر من خلال السنة النبوية “.وختمت الجلسة بتلاوة البرقية المولوية ، والتي تلاها الاستاذ الحسن اجنوي امام مسجد البحيرة الجديد وواعظ بالمجلس العلمي المحلي لاقليم الصويرة .وقبل الختام رفعت اكف الضراعة  بالدعاء الى الله العلي القدير بأن ينصر امير المؤمنين حامي الملة والدين وان يحفظه في ولي عهده مولاي الحسن وصنوه المولى الرشيد وان يحفظه في شعبه . وقد رفع هذا الدعاء الاستاذ محمد زين الدين عضو المجلس العلمي نيابة عن السيد رئيس العلمي وجميع اعضائه والسلطة والقيمين الدينيين والسلطات المحلية وعلى رأسهم عامل صاحب الجلالة  على اقليم الصويرة .وبلغ عدد الحضور 350 مشاركا ومشاركة في الندوة العلمية .وقد اختتم الجلسة بآيات بينات من الذكر الحكيم السيد : الحسن ايت بيهي .بعد انتهاء الجلسة مباشرة اقيمت وجبة غذاء لجميع المشاركين والمشاركات من العلماء والعالمات والائمة والخطباء وجميع الحاضرين .ومن خلال تصريح السيدة خديجة  الايوبي عضو المجلس العلمي فانها ذكرت بأن المجلس العلمي للصويرة قد قام بتنسيق مع عدة مؤسسات تربوية عمومية وخاصة لتعليم الناشئة علوم السيرة النبوية وحفظ القرءان الكريم وتجويده وهذه المبادرة تعتبر فريدة من نوعها في المجالس العلمية بالمغرب .كم ادلت السيدة المحتفى بها نعيمة بلعكيد المحفظة للقرءان الكريم التابعة للمجلس العلمي بكلمة شكرت فيها المجلس العلمي والخلية النسوية التابعة العلمي بصفة عامة وعضو المجلس السيدة الايوبي بصفة خاصة كما صرحت للجريدة ان عدد النساء الذين يتعلمن على يديها القرءان الكريم  بلغن 140 داخل المدينة و70 امراة في البادية والسيدة بلعكيد بلغت من العمر 61 سنة وهي سيدة متقاعدة وختمت القرءان 3 مرات اي ثلاث سلك وهي متطوعة في تحفيظ القرءان الكريم متطوعة بوقتها وسيارتها فتجعل الاسبوع كله لتحفيظ القرءان الكريم للسيدات مع تعليم القراءة والكتابة  محو الأمية  .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: