الرئيس الأمريكي ونظيره الكوري الجنوبي يدعوان المجتمع الدولي إلى تطبيق جميع القرارات الدولية لمحاسبة كوريا الشمالية على سلوكها

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الكوري الجنوبي مون جيه المجتمع الدولي إلى تطبيق جميع القرارات لمحاسبة كوريا الشمالية على سلوكها، مؤكدين التزامهما الكامل بتنفيذ القرارات ذات الصلة بهذا البلد. وأوضح البيت الأبيض، في بيان بهذا الخصوص، عقب مباحثات الزعيمان بشأن تهديدات كوريا الشمالية لبلديهما في ضوء استمرارها في تطوير صواريخ نووية عابرة للقارات، أن ترامب وجيه أكدا، في اتصال هاتفي أمس الأحد، أن بيونغ يانغ باتت تشكل تهديدا حقيقيا ومتناميا للولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان ومعظم دول العالم. ورحب الطرفان، في هذا الصدد، بتصويت أعضاء مجلس الأمن الدولي، بالإجماع بمن فيهم الصين وروسيا، على قرار فرض عقوبات جديدة على بيونغ يانغ جراء تجاربها “المستمرة” في إطلاق صواريخ باليستية عابرة للقارات وكان آخرها في 28 يوليوز الماضي. وكان مجلس الأمن الدولي صوت، أول أمس السبت، بالإجماع، على قرار فرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية إثر تجربتي إطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات أواخر الشهر الماضي واستمرارها في تطوير صواريخ نووية. ويقضي هذا القرار بفرض عقوبات جديدة تتضمن “حزمة عقوبات اقتصادية هي الأكبر التي يواجهها نظام كوريا الشمالية” ما من شأنه أن يطال ثلث صادراتها وإضعاف عملتها.  وتقدر التقارير الصادرة بشأن العقوبات الجديدة خسائر صادرات كوريا الشمالية بنحو مليار دولار أمريكي سنويا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: