التدلاوي : يطمح لنيل الرعاية السامية لجلالة الملك لمهرجان سيدي موسى المجذوب

أسدل موسم سيدي موسى المجذوب بضواحي مدينة المحمدية الذي إنعقد في الفترة بين 7 و 13 غشت الجاري  الستار يوم الأحد المنصرم الذي تميز بقراءة الفاتحة من طرف عبدالعزيز حوري مقدم سربة ولاد سيدي علي شطيبة رفقة مقدم سربة سيدي علي واركو محمد مزيان و هم حفدة الولي الصالح سيدي موسى المجذوب و الدعاء لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده بموفور الصحة و العافية في جو طبعه الشوق و الحنين من أجل العودة السنة المقبلة لهذا الموسم من طرف الزوار نظرا للتنظيم المحكم و الجيد من طرف المنظمين الذين سهروا على إستمراره  بالإضافة إلى الأجواء التي لم يعرفها من قبل سواء بالنسبة لتوافد الزوار عليه أو الحركية التي عرفها و حتى على مستوى الأنشطة المبرمجة فيه كالتبوريدة و كذا التغطية الأمنية الشاملة لمختلف العناصر الأمنية من درك ملكي و قواة مساعدة و السلطة المحلية و أعوانها ” المقدمين و الشيوخ ” بالإضافة إلى رجال الوقاية المدنية التابعين لثكنة المحمدية و كذا الأطر الطبية بالمركز الصحي بجماعة سيدي موسى المجذوب  و لتسليط الضوء على الخلاصات التي تم إستنتاجها من هذا الموسم عقدت اللجنة المنظمة ندوة صحفية في إختتام هذا الموروث الثقافي لقبائل المجذبة

حيث أكد سعيد التدلاوي  رئيس جمعية بلادي للتنمية المنظمة لهذا الموسم إلى جانب الجماعة القروية سيدي موسى المجذوب و الجماعة القروية للشلالات أن عدد الزوار بلغ هذه السنة 54000 زائر و زائرة كما تم التغلب على المشاكل التنظيمية السابقة كعملية رش المحرك بالماء لتجنب الغبار و كذا إيصال الماء لعدد مهم من الخيم المتواجدة بالموسم و الكهرباء و في جوابه على سؤال أحد الصحفيين المهنيين حول طلب الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله لهذا الموسم الذي يعد من أقدم المواسم الشعبية و التاريخية تؤرخ لتقاليد و عادات قبائل المجذبة الذين ينحدرون من سلالة الشرفاء الأدارسة و أبناء عمومتهم الشرفاء العلويين بالمغرب أوضح رئيس الجمعية السالفة الذكر أنه يطمح لنيل الشرف الكبير ألا و هو الرعاية السامية حيث أكد أنه بصدد مناقشة الموضوع مع مختلف الشركاء و الفاعلين من أجل تقديم طلب الرعاية السامية لصاحب الجلالة نصره الله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: